اعراض مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٣ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
اعراض مرض السرطان

السرطان

هو مصطلح يصف المرض الذي يحدث بسبب التغيرات الخلوية في نمو الخلايا، وأيضًا بسبب انقسام الخلايا غير المسيطر عليه، إذ إن بعض أنواع السرطان يسبب نموًا سريعًا في الخلايا وانقسامها أيضًا، بينما يوجد أنواع تسبب انقسام الخلايا ببطء.

وتفتقر الخلايا السرطانية للمكوّنات التي تحثّها على توقف النمو والانقسام، لذلك فإنها تتراكم في الجسم عن طريق استخدام الأكسجين والمواد المغذية التي تغذي الخلايا الأخرى في الجسم، مسببة تشكل الأورام، وضعف الجهاز المناعي، وتغيرات أخرى تحد من قدرة الجسم على أداء وظيفته بانتظام، وفي هذا المقال توضيح أهم الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بأحد أنواع السرطان.[١]


أعراض مرض السّرطان

من الأعراض التي يمكن أن يلاحظها أو يتعرّض لها المصاب بأحد أنواع السرطان[٢]:

  • فقدان الوزن: قد يستجيب الجسم لمهاجمة الخلايا السّرطانية للخلايا السّليمة في الجسم عن طريق فقدان الوزن، وهو أحد العلامات الأولى التي تدل على الإصابة بالسرطان، خاصة سرطان الرئة، والمعدة، والمريء، والبنكرياس.
  • الحمّى: إن ارتفاع درجة الحرارة أحد الأعراض التي تدل على انتشار السرطان، أو وصوله لمرحلة متقدّمة، ونادرًا ما تكون الحمى أحد العلامات المبكرة للإصابة بالسرطان، إلا في حالة سرطان الدم، أو سرطان الغدد الليمفاوية.
  • فقدان الدم: تسبب بعض أنواع السرطان النزيف، مثل سرطان القولون والمستقيم يسببان ظهور الدم في البراز، بينما سرطان البروستات والمثانة يسببان ظهور الدم في البول، وهناك أنواع من السرطان تسبب فقدان دم يصعب اكتشافه لأن النزيف يكون داخلي، مثل سرطان المعدة.
  • الشعور بالألم والتعب: يمكن أن يكون الشعور بالتعب على الرغم من أخذ قسط كافٍ من الراحة، والنوم أحد العلامات التي تدل على الإصابة بأحد أنواع السرطان، خاصة اللوكيميا، وأيضًا إن الشعور بألم قد يدل على انتشار السرطان، وهو أكثر شيوعًا في حالات سرطان القولون، والبروستات، والمبايض، والمستقيم.
  • التعرق الليلي: إن ازدياد كمية التعرق في الليل، قد يدل على الإصابة بالسرطان، خاصة في حالات سرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الكبد.
  • عسر الهضم أو صعوبة البلع: إن التعرض لمشاكل البلع باستمرار قد يكون أحد الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان المعدة، أو المريء، أو البلعوم.[٣]
  • التغير في الجلد: إن حدوث أي تغير في شكل أو حجم أو لون الثآليل أو الشامات أو النمش قد يدل على الإصابة بسرطان الجلد، الذي يمكن علاجه إذا اكتشف في مرحلة مبكرة.[٣]
  • السعال المزعج أو بحة الصوت: إن السعال المستمر الذي لا يزول على الرغم من اتباع بعض الإجراءات لعلاجه قد يكون علامة تشير إلى الإصابة بسرطان الرئة، وبحة الصوت قد تدل على سرطان الحنجرة، أو الغدة الدرقية.[٣]
  • سماكة الجلد أو ظهور تورم: قد يشير حدوث تغير في سماكة الجلد، أو ظهور كتلة أو ورم، على الإصابة بالسرطان، خاصة سرطان الثدي، والخصيتين، والغدد الليمفاوية.[٣]


علاج مرض السرطان

إن الخطة التي يستخدمها الأطباء لعلاج السرطان تشمل أحد الطّرق الآتية:[١]

  • العلاج الكيميائي: ويستخدم فيه أدوية تستهدف الخلايا سريعة الانقسام وتقتلها.
  • العلاج بالهرمونات: يمكن لتناول أدوية معينة تغيير طريقة عمل بعض الهرمونات، أو تتداخل مع قدرة الجسم على إنتاجها، كما يحدث في سرطان البروستات والثدي.
  • العلاج المناعي: تستخدم أدوية لتعزيز جهاز المناعة وحثه على محاربة الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: وفيه تُستخدم جرعة كبيرة من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.
  • الجراحة: تستخدم الجراحة عندما يكون لدى الشخص ورم سرطاني، وقد يلجأ الأطباء إلى الجراحة لإزالة الغدد الليمفاوية، للحد من انتشار السرطان أو منعه.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachel Nall, "What to know about cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  2. "Cancer Warning Signs", www.healthline.com,9-11-2018، Retrieved 13-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Signs and Symptoms of Cancer", www.cancer.org, Retrieved 13-1-2019. Edited.