رجيم بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٣ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
رجيم بعد الولادة

خلال فترة الحمل يتغير شكل جسم المرأة ويزداد وزنها بشكل ملحوظ، لذلك تسعى المرأة بعد الولادة لإيجاد أفضل طريقة حتى تستعيد رشاقة جسدها، لكن من ناحية أخرى يجب عليها الاهتمام بتغذيتها بشكل جيد من أجل أن تعوض الدم الذي فقدته أثناء ولادة طفلها، والذي تفقده أثناء فترة النفاس بعد الولادة، وكذلك فبعد الولادة تعتبر التغذية مهمة جدًا لأن المرأة تنتقل حينها إلى مرحلة الإرضاع، لذا عليها الاهتمام بتغذيتها لمد جسدها بالطاقة التي يحتاجها والتي يحتاجها طفلها الرضيع.

وفي هذا المقال أحد برامج الرجيم التي يمكن للمرأة اتباعها بعد الولادة، وفيها فائدة كبيرة للأم والطفل الرضيع.

 

شروط الرجيم الذي يجب على الأم اتباعه بعد الولادة الطبيعية:


  • بعد فترة الحمل والولادة يجب على الأم أن تتبع نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالبروتينات، الفيتامينات، والألياف، ومن ناحية أخرى تحتوي على نسبة متوسطة من النشويات والقليل من الدهون.
  • ويجب عليها الحرص على المشي أو ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات.

 

رجيم ما بعد الولادة


للحرص على تخفيف وزن المرأة والحفاظ على صحتها وصحة طفلها هناك العديد من برامج الرجيم، ومنها البرنامج التالي الذي  تتبعه الأم على مدار أيام الأسبوع وتختلف فيه الوجبات حسب اليوم:

وجبة الفطور

تكون هذه الوجبة بين الساعة السابعة والتاسعة صباحًا.

يتكون الفطور في كل من اليوم الأول والثالث والخامس والسابع من الأسبوع من:

كوب من اللبن الدافئ المحلى بملعقة من العسل، ورغيف أسمر مع بيضتين، وملعقتان من الفول، مع ثمرة كبيرة أو ثمرتين متوسطتين من أي نوع من الفاكهة.

أما في اليوم الثاني والرابع والسادس من الأسبوع فيكون الفطور عبارة عن: سبع تمرات مع كوب من الزبادي أو اللبن الرائب.

بعد وجبة الفطور بساعتين يجب على الأم تناول وجبة صغيرة لتجنب الشعور بالجوع.

وتتألف هذه الوجبة من:

في اليوم الأول والثالث والخامس تتناول الأم كوجبة خفيفة بعد الفطور القليل من المكسرات، وينصح بتناول اللوز غير المملح وغير المقشر، أو الكاجو، أو الفول السوداني غير المملح.

وفي اليوم الثاني والرابع والسادس تتناول 3 ثمرات من أي نوع من الفاكهة.

أما في اليوم السابع فتكون الوجبة الخفيفة عبارة عن كوب كبير من العصير الطازج.

وجبة الغداء

تكون هذه الوجبة بين الساعة الواحدة والثالثة.

وتتكون هذه الوجبة من المكونات التالية:

طبق كبير من سلطة خضروات متنوعة، وفنجان كبير من الشوربة والتي يجب أن تكون شوربة عادية، أو شوربة بصل، أو شوربة طماطم. ويجب أن تبتعد الأم عن تناول شوربة الكريمة.

ربع دجاجة أو قطعتان من اللحم أو سمكة كبيرة مشوية، ويجب عدم إهمال تناول الكبدة التي يجب أن تكون مشوية بسبب ارتفاع نسبة الحديد فيها.

طبق من الخضار المطبوخ المكون من نوعين فقط من المكونات التالية: البروكلي، والجزر، والبطاطس، والفاصوليا، والبازيلاء، والخرشوف وغيرها. مع تناول 5 ملاعق من الأرز، أو رغيف خبز أسمر صغير، أو 5 معالق معكرونة، أو قطعة من المعكرونة بالبشاميل.

بعد وجبة الغداء وقبل العشاء تتناول الأم وجبة تكون بين الساعة الرابعة والسادسة  مساءً.

وتتكون هذه الوجبة من:

في كل من اليوم الأول والثالث والخامس، تتناول الأم وجبة خفيفة بعد الغداء مكونة من جزرة واحدة، ونصف خسة، وكوب زبادي.

أما في كل من اليوم الثاني والرابع والسادس تكون الوجبة الخفيفة بعد الغداء للأم هي طبق سلطة مع قطعة جبن قريش كبيرة.

وبالنسبة لليوم السابع فتتناول ثمرتين من أي نوع من الفاكهة مع كوب كبير من اللبن الرائب.

وجبة العشاء

تكون ما بين الساعة السابعة والتاسعة.

وتتكون هذه الوجبة من:

في اليوم الأول والثالث والسادس يكون العشاء مكونًا من بيضة أومليت بقطعة صغيرة للغاية من الزبد، وطبق سلطة، ونصف رغيف، وكوب زبادي.

وفي الأيام الثاني والرابع والسادس تتناول الأم على العشاء قطعتين من الجبن، وطبق سلطة، ونصف رغيف.

وبالنسبة لليوم السابع فالعشاء هو 3 ثمرات من أي فاكهة وكوبين من الزبادي.

بعض نصائح الخاصة بالرجيم الذي تتبعه الأم بعد الولادة


هناك بعض النصائح التي يجب على الأم اتباعها عند التزامها ببرنامج رجيم بعد الولادة، ومن هذه النصائح:

  1. شرب الماء بكثرة وبكمية تزيد عن لترين ونصف، وخاصة في فترة الرضاعة.
  2. الإكثار من تناول اللبن، والمشروبات الخفيفة كالأعشاب والتلبينة، والكاكاو، والمشروبات الطبيعية كالزنجبيل باللبن والقرفة باللبن، ومشروبات الشتاء كالسحلب لكن مع التخفيف من السكر واستخدام اللبن الخالي من الدسم، والإكثار من تناول الألبان لتعويض الكالسيوم الذي فقدته الأم في الحمل.
  3. تناول الفواكه والخضروات الطازجة بكثرة بين الوجبات وعند الجوع، خاصة التفاح والخرشوف، وكل الفواكه الغنية بالحديد لتعويض الدم الذي تفقده الأم في الولادة والنفاس.
  4. الحرص على النوم لمدة كافية واستغلال كل فرصة ينام فيها الطفل الرضيع لأخذ قسط من الراحة والنوم.
  5. ممارسة الرياضة لمدة عشر دقائق في الأسبوعين الأولين بعد الولادة، وفي الأسبوعين الثالث والرابع زيادة المدة حتى تصبح 20 دقيقة، وجعلها في الشهر الثاني 30 دقيقة بشكل يومي. أما في الشهر الثالث، فتكون ممارسة الرياضة لمدة 40 دقيقة والاستمرار على ذلك بشكل دائم. وهذه الفترات يمكن تقسيمها خلال ساعات اليوم.
  6. الحرص على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لكونها تساهم في حرق دهون البطن. ومن أفضل الأشياء الصحية التي تزيد حليب الأم الماء، والحلبة، والمشروبات العشبية.
  7. يمكن تناول وجبة واحدة مرة واحدة في الأسبوع من الطعام المصنوع خارج المنزل مثل البيتزا وغيرها من الأطعمة الغنية بالدهون، وينصح بتناول المشويات إذا اضطرت الأم إلى تناول الأطعمة من خارج المنزل أكثر من مرة في الأسبوع.
  8. عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  9. يمكن للأم أن تتناول قطعة من الكعك، أو الشوكولا، أو الحلاوة، أو المربى مرة واحدة في الأسبوع، ويفضل أن تكون في وجبة الإفطار بسبب سهولة حرق الأطعمة في تلك الوجبة.
  10. يسمح بتناول الشاي والقهوة لكن ينصح بعدم الإكثار منهما لأن هذه المشروبات تنتقل عن طريق حليب الأم للطفل الرضيع.