فوائد خميرة الخبز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد خميرة الخبز

ما هي خميرة الخبز؟

أدّت خميرة الخبز أو ما يُعرف أيضًا باسم بيكربونات الصوديوم دورًا مهمًا في النظام الغذائي البشري منذ آلاف السنين، وهي مادة مخمرة تستخدم في المخبوزات، مثل: الكعك، والخبز، والبسكويت، وهي مسحوق بلوري أبيض يكون قلويًّا بشكله الطبيعي.[١]

الخميرة منتج غذائي شائع الاستخدام في الطبخ والخَبز، كما أنها تعد عامل التخمير الأساسي في إنتاج الخبز بكل أشكاله، ويتوفر هذا النوع من الخميرة بأشكال مختلفة ومتعددة، بما في ذلك الخميرة الطازجة، والسائلة، والفورية، والجافة النشطة، ويبدأ عمل خميرة الخبز عند خلطها مع السكر؛ إذ تطلق ثاني أكسيد الكربون الذي يرفع العجين ويجعله ينتفخ.[٢]

بالرغم من أن الخميرة الجافة هي الأكثر مقاومةً لظروف التخزين، إلا أن لها تاريخ صلاحية فتنتهي فاعليتها بانتهاء هذه المدة، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال عدم ارتفاع العجين أو انتفاخه؛ لذلك يجب التحقق من تاريخ الصلاحية المكتوب على الخميرة قبل شرائها، كما أن ظروف تخزينها تؤثر في مدة بقائها صالحةً للاستخدام، إذ يجب حفظها في مكان بارد لا تصله الحرارة، وبمجرد فتحها تصبح بحاجة إلى التخزين في الثلاجة، ويتضمن المحتوى الغذائي لخميرة الخبز الجافة البروتين، والدهون، والكربوهيدرات، والألياف، والسكر.[٢]


ما هي استخدامات خميرة الخبز؟

تعد خميرة الخبز مكوّنًا متعدد الاستخدامات والفوائد إلى جانب المجال الرئيس في الطهي والخَبز، والأفضل من ذلك أن صودا الخبز غير مكلفة ومتوفرة على نطاق واسع في البقالات والمتاجر المحلية، ومن أهم استخدامات خميرة الخبز الأخرى ما يأتي ذكره:[٣]

  • استخدامها غسولًا للفم: يستخدم الكثير من الناس صودا الخبز بديلًا لغسول الفم المهم في نظافة الفم، إذ تصل إلى زوايا الفم واللثة واللسان التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان، كما أثبتت دراسات عديدة أن خميرة الخبز يمكن أن تساعد في إنعاش النفس وجعله منعشًا أكثر؛ بسبب احتوائها على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات.[٤]
  • تهدئة القروح ومعالجتها: يمكن الاستفادة من عمل غسول الفم باستخدام صودا الخبز لتهدئة القروح الصغيرة والمؤلمة التي تظهر في الفم.
  • استخدامها مزيلًا للعرق: قد تساعد صودا الخبز في تخفيف رائحة العرق، وذلك بجعله أقل حمضيةً، إذ إن العرق يكتسب رائحته المزعجة بعد تحلله بواسطة البكتيريا في الإبطين التي بدورها تحوله إلى فضلات حمضية تعطيه الرائحة الكريهة.
  • التحكم بروائح الثلاجة غير المرغوب بها: يمكن أن تصدر روائح مزعجة من الثلاجة من أطعمة فسدت أو تلفت، ويمكن تنظيفها جيدًا وتحييد الروائح الكريهة باستخدام صودا الخبز، إذ تتفاعل خميرة الخبز مع جزيئات الرائحة للتخلص منها نهائيًا.
  • معطر وملطف للجو: قد لا تزيل معطرات الجو التجارية كل الروائح الكريهة من الجو، بالإضافة إلى أنها قد تتسبب بالحساسية لبعض الأشخاص بسبب بعض مكوناتها، ويمكن استخدام صودا الخبز بديلًا آمنًا لمعطرات الجو التجارية؛ إذ تتفاعل مع جزيئات الرائحة الكريهة وتتخلص منها.
  • تبييض الغسيل: تعد خميرة الخبز طريقةً متوفّرةً وغير مكلفة لتنظيف الغسيل وتبييضه؛ لأنها تشكل مادّةً قلويّةً عند ذوبانها في الماء وتتفاعل مع الأحماض في البقع، بالتالي تساعد في إزالة الأوساخ والبقع العالقة في الملابس.
  • منظف جيد للمطبخ: بالإضافة إلى استخدام خميرة الخبز في تنظيف أوساخ الملابس وإزالة الروائح الكريهة يمكن استعمالها لتنظيف أدوات المطبخ، مثل: الأفران، وبلاط المطبخ، والرخام.
  • استخدامات أخرى: تتضمن ما يأتي:
    • التخلص من روائح القمامة الكريهة في المنزل.
    • إزالة البقع والأوساخ العنيدة العالقة في السجاد.
    • يمكن استخدام معجون خميرة الخبز لتنظيف أسطح الحمام والمغاسل.
    • تنظيف الفواكه والخضروات باستخدام صودا الخبز يعدّ طريقةً فعالةً لإزالة المبيدات الحشرية منها، وذلك بنقع هذه الفواكه والخضروات في محلول من صودا الخبز والماء مدة 12-15 دقيقةً.
    • تستخدم كبديل مفيد جدًا في تلميع أدوات الفضة التجارية.


ما فوائد خميرة الخبز؟

تستخدم خميرة الخبز على نطاق واسع في مجال الخبز والطهي؛ لأنها تحتوي على خصائص التخمير المعروفة، والتي تمنحها القدرة على نفخ العجين وزيادة ارتفاعه، وبعيدًا عن مجال الطهي والخبز تتعدد الفوائد الصحية لخميرة الخبز، في ما يأتي ذكر لأهمّها:[٣]

  • علاج حرقة المعدة: يمكن الاستفادة من صودا الخبز في علاج حرقة المعدة أو ارتجاع الأحماض عن طريق تحييد حمض المعدة، وذلك بإذابة ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء البارد وشربه ببطء.
  • تبييض الأسنان: تستخدم صودا الخبز كعلاج منزلي شائع لتبييض الأسنان، ويرجع السبب إلى أنّها تتميّز بخصائص كاشطة خفيفة تسمح لها بكسر روابط الجزيئات التي تلوّث الأسنان، بالإضافة إلى أنّه لديها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات، بالتالي تساعد في محاربة البكتيريا الضارة.
  • تحسين الأداء الرياضي: تعد خميرة الخبز مكمّلًا شائعًا بين الرياضيين، إذ أثبتت دراسات عديدة أنها تساعد الشخص على أداء التمارين الرياضية مدّةً أطول، خاصّةً التمارين اللاهوائية أو الركض، ويكمن السبب في أنّه خلال التمارين الرياضية تنتج العضلات حمض اللاكتيك المسؤول عن الشعور بالحرق الذي يسبب تعب العضلات، وتحتوي صودا الخبز على درجة حموضة عالية تساعد على تأخير الشعور بالتعب، بالتالي تسمح للشخص بأداء التمارين مدّةً أطول.[٥]
  • تخفيف الحكة وحروق الشمس: قد تساعد صودا الخبز في تهدئة حكة الجلد الناتجة من حروق الشمس، أو الناتجة من لدغات الحشرات ولسعات النحل، لذلك يعد حمام صودا الخبز علاجًا شائعًا في هذه الحالة.
  • المساهمة في إبطاء تطور أمراض الكلى المزمنة: إذ تبيّن أنّ الأشخاص الذين يتناولون مكملات بيكربونات الصوديوم أقلّ عرضةً لتطوّر أمراض الكلى المزمنة، لكن يجب التأكد من التحدث إلى الطبيب المختص قبل تناول صودا الخبز.
  • تحسين بعض علاجات السرطان: أظهرت بعض الأبحاث أنّ صودا الخبز تساهم في عمل أدوية العلاج الكيميائي بطريقة أكثر فاعليّة؛ فقد تجعل البيئة للأورام أقل حمضيّةً، بالتالي تزيد فاعليّة العلاج الكيميائي.[٦]


هل يمكن صناعة خميرة الخبز في المنزل؟

يعد مسحوق خميرة الخبز منتجًا متوفّرًا في المتاجر والبقالات المحلية في أغلب الأوقات، وبالرغم من ذلك في بعض الأوقات يحتاج الشخص إلى صناعة خميرة الخبز في المنزل، فيمكن صناعتها باتباع خطوات بسيطة وبمكوّنين فقط، هما الماء والدقيق، لكن يستغرق الأمر عدة أيام قبل أن تصبح الخميرة جاهزةً للاستخدام، وفي ما يأتي هذه الخطوات:[٧]

  • الخطوة الأولى: البدء بخلط كميات متساوية من الدقيق والماء في وعاء مناسب، ويُفضل استخدام الدقيق الكامل بدلًا من الطحين الأبيض؛ وذلك لأنه يحتوي على المغذيات المفيدة للخميرة، ويمكن البدء بربع كوب من المكوّنين.
  • الخطوة الثانية: تغطية الوعاء بمنشفة نظيفة وترك الخليط في درجة حرارة الغرفة أو مكان دافئ نوعًا ما؛ لتسريع عمليّة نمو الخميرة والبكتيريا.
  • الخطوة الثالثة: تغذية الخليط يوميًا بملعقتين كبيرتين في الصباح والمساء من الدقيق والماء، وخلال خمسة أيام ستبدأ الخميرة بالنمو وملاحظة فقاعات في الخليط، ويجب في اليوم الخامس أن يتضاعف حجم الخليط الذي بدأ الشخص بصنعه، وبذلك يكون جاهزًا للاستخدام.


المراجع

  1. "What’s the Difference Between Baking Soda and Baking Powder?", healthline, Retrieved 2020-7-29. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is the Difference Between Brewer's Yeast & Baker's Yeast? ", livestrong, Retrieved 2020-7-28. Edited.
  3. ^ أ ب "22 Benefits and Uses for Baking Soda", healthline, Retrieved 2020-7-29. Edited.
  4. "The use of sodium bicarbonate in oral hygiene products and practice", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  5. "Sodium bicarbonate intake improves high-intensity intermittent exercise performance in trained young men", file.scirp.org, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  6. "pH and chemotherapy", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  7. "How to make your own yeast for baking ", theverge, Retrieved 2020-7-29. Edited.