فوائد ومضار زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
فوائد ومضار زيت الزيتون

زيت الزيتون

الفوائد الصحية للزيوت والدهون الغذائية مثيرة للجدل وغير متفق عليها حاليًا، ومع ذلك يتفق العلماء على أن زيت الزيتون، وخاصة البكر، مفيد لصحة الإنسان، إذ يحتوي على الدهون الأحادية غير المُشبعة، والتي تعدّ بديلًا صحيًّا ممتازًا عن الدهون المُشبعة في منطقة بحر الأبيض المُتوسط، وهذا ما يجعل سكان تلك المنطقة أطول عمرًا، وأقل عُرضة لأمراض القلب والضغط والسكتة الدماغية.[١]


ما هي فوائد زيت الزيتون؟

في ما يأتي ذكر فوائد زيت الزيتون:

  • غنيّ بالدهون الصحية الأحادية غير المشبعة: فهو الزيت الطبيعي المستخلص من ثمرة شجرة الزيتون، حيث إن حوالي 14٪ من الزيت هو من الدهون المشبعة، في حين أن 11٪ من الدهون غير المُشبعة المقاومة للحرارة، والذي يجعلها خيارًا جيدًا للطهي والقلي، من الأمثلة على الدهون غير المشبعة في زيت الزيتون، الأوميغا 6، وحمض الأوميغا 3، كذلك من الحموض الدّهنية الموجودة بكثرة في زيت الزيتون حمض الأوليك الذي يشكل نسبة 73% من كامل محتويات الزيت، والذي قد يقلل من الالتهابات، ويُعدل الجينات المحفزة لمرض السرطان. [٢]
  • احتواؤه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة: وهي مواد نشطة بيولوجيًا لها دور مهم في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كذلك تحارب الالتهابات، وتُساعد على خفض كوليسترول الدم، وتُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إضافة إلى أن زيت الزيتون يحتوي على كميات قليلة من فيتامينات (هـ) و(ك). [٢]
  • تميّزه بخصائص قوية مضادة للالتهابات: يمكن لزيت الزيتون البكر أن يُقلل من من الإصابة بالالتهابات، حيث يُعتقد أن الالتهابات المزمنة هي السبب الرئيس لأمراض رئيسة، مثل السرطان، وأمراض القلب، ومتلازمة الأيض، ومرض السكري من النوع الثاني، ومرض الزهايمر، والتهاب المفاصل، والسمنة. [٢]
  • المساهمة في منع السكتات الدماغية: والسكتة الدماغية هي السبب الثاني الأكثر شيوعًا للوفاة بعد أمراض القلب، حيث تحدث بسبب مشكلات تدفق الدم لمنطقة الدماغ، إما بسبب تجلّط الدم، أو النّزيف، حيث أجرى بعض العلماء دراسة لمعرفة العلاقة بين استهلاك زيت الزيتون الغني بالدهون الأحادية غير المشبعة وخطر حدوث السكتة الدماغية في 841 ألف شخص، فقد وجدوا أن الأشخاص الذين يستهلكون زيت الزيتون كانوا أقل عُرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من الذين لم يستهلكوه. [٢]
  • الوقاية من أمراض القلب: ومرض القلب هو السبب الأكثر شيوعًا للوفاة في العالم، لكن لاحظ بعض العلماء أن أمراض القلب أقل شيوعًا في دول البحرالأبيض المتوسط، فقد أُجري بحث موسع للنظام الغذائي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وثَبت أن زيت الزيتون الذي يُشكل أحد المكونات الرئيسة في النظام الغذائي يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، لأنه يقلل من الالتهابات، ويحمي من الكوليسترول الضار، ويُحسن من بطانة الأوعية الدموية، كذلك فهو يُخفض من نسبة ضغط الدم الذي يُعدّ من أكثر عوامل الخطر لأمراض القلب والوفاة المُبكرة.[٢]
  • عدم مساهمته بزيادة الوزن والسمنة: فعلى عكس ما هو شائع، فزيت الزيتون لا يزيد الوزن، بل إن الاستهلاك المعتدل له قد يُساعد في إنقاص الوزن.[٢]
  • محاربة مرض الزهايمر: تشير بعض الدراسات إلى أن زيت الزيتون قد يحارب مرض الزهايمر، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث.[٢]
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني: تُشير بعض الدراسات أن زيت الزيتون يمكن أن يُقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.[٢]
  • احتواؤه على مضادات أكسدة لها خصائص مضادة للسرطان: تشير بعض الدراسات إلى أن زيت الزيتون قد يُقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ولكن يوجد حاجة إلى مزيد من الدراسات.[٢]
  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي: إذ يُمكن لزيت الزيتون، خاصة إذا كان مع زيت السمك أن يُساعد في تقليل ألم المفاصل وتورم المفاصل الروماتويدي. [٢]
  • احتواؤه على خصائص مضادة للبكتيريا: زيت الزيتون البكر يمتلك خصائص مُحاربة للبكتيريا، وقد وُجد أنه فعال ضد البكتيريا الحلزونية خاصةً، وهي نوع من أنواع البكتيريا التي قد تُسبب قرحة المعدة، وعلى المدى البعيد قد تؤدي إلى سرطان المعدة.[٢]


ما هي مضار زيت الزيتون؟

على الرغم من الفوائد العديدة لزيت الزيتون إذا كان الاستهلاك معتدلًا، إلا أنه قد يؤدي إلى بعض المضار، وفي بعض الحالات، وخاصة عند استهلاكه بكثرة.

حيث تشمل مضار زيت الزيتون حب الشباب، وبعض تفاعلات الحساسية الحادة عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية والطفح الجلدي، وإضعاف قدرات الجلد الطبيعية على ترطيب الجلد، ويخفّض زيت الزيتون مستوى السكر في الدم إلى أقل من المستوى الطبيعي، وقد يؤدي إلى مشكلات صحية، مثل نقص السكر في الدم الذي قد تشمل أعراضه التعرق الارتعاش والضعف، وقد يؤدي الإفراط في استهلاكه إلى هبوط حادّ في ضغط الدم، وقد يؤدي إلى مشاكل مثل الدوار، والسكتة الدماغية.[٣]


ما هي أنواع زيت الزيتون

زيت الزيتون البكر هي الزيوت التي تؤخذ من ثمار شجرة الزيتون فقط بواسطة وسائل ميكانيكية أو فيزيائية تحت ظروف خاصة، والتي لا تؤدي إلى تغيرات في الزيت، ويمكن أن تنقسم أنواع زيت الزيتون إلى ما يأتي: [٤]

  • زيت الزيتون البكر صالح للاستهلاك: زيت الزيتون البكر الذي له حموضة، يُعبرعنها بحمض الأولييك، حيث لا تزيد عن 2 غرام لكل 100 غرام.
  • زيت الزيتون البكر الممتاز: وهو الذي له حموضة، يُعبر عنها بحمض الأولييك، حيث لا تزيد عن 0.8 غرام لكل 100 غرام.
  • زيت الزيتون البكر العادي: زيت الزيتون البكر الذي له حموضة يُعبر عنها بحمض الأولييك، حيث لا يزيد عن 3.3 غرام لكل 100 غرام.
  • زيت الزيتون البكر غير صالح للاستهلاك: هو زيت الزيتون البكر الذي له حموضة، ويُعبرعنها بحمض الأولييك، بأكثر من 3.3 غرام لكل 100 غرام، والغرض منه التنقية، أو الاستخدام التقني فقط.
  • زيت الزيتون المكرر: هو زيت الزيتون الذي أُخذ من زيوت الزيتون البكر من خلال طرق التكرير التي لا تؤدي إلى تغيرات في التركيب الجلسري، وله حموضة، يُعبر عنها بحمض الأولييك، لا تزيد عن 0.3 غرام لكل 100 غرام.


أسئلة شائعة حول فوائد ومضار الزيتون

هل شرب زيت الزيتون مفيد؟

نعم، يقدم زيت الزيتون العديد م الفوائد للجسم، إذ إنه مصدر جيد للدهون الصحية، ويساعد في تخفيف الإمساك.

ما مقدار زيت الزيتون الصحي الذي يمكن استهلاكه؟

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية فإن تناول ملعقتين كبيرتين يوميًا مفيد، لكن يجب عدم الإفراط في تناوله تجنبًا للآثار الجانبية.[٥]


المراجع

  1. "What are the health benefits of olive oil?"، medicalnewstoday، 11-12-2017، Retrieved in 13-11-2018, Edited .
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Joe Leech (14-9-2018), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، healthline, Retrieved 3-11-2018. Edited .
  3. "Benefits Of Olive Oil And Its Side Effects", lybrate, Retrieved 3-11-2018. Edited .
  4. "Designations and definitions of olive oils", internationaloliveoil, Retrieved 3-11-2018. Edited.
  5. "Olive Oil's Health Benefits", www.thespruceeats.com, Retrieved 21-5-2020. Edited.