ماهي اعراض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٧ يناير ٢٠١٩
ماهي اعراض السرطان

أعراض السرطان

يعرّف السرطان على أنه انقسام للخلايا بصورة غير طبيعية وخارجة عن السيطرة وغالبًا ما يكون للسرطان القدرة على اختراق خلايا الجسم والانتشار في جميع أنحائه، ويعد السرطان ثاني أكثر أسباب الوفاة في أمريكا، وتختلف أعراض مرض السرطان بالاعتماد على العضو المصاب لكنها تشترك بظهور العديد من الأعراض، ومنها:[١][٢][٣]

  • صعوبة البلع.
  • بحة في الصوت.
  • الإصابة بكدمات ونزيف دون أسباب.
  • استمرار السعال وصعوبة في التنفس.
  • استمرار الارتفاع في درجات حرارة الجسم.
  • تعرق ليلي.
  • نقصان وزن الجسم أو زيادته.
  • اصفرار الجلد أو احمراره.
  • اضطرابات في الأمعاء أو المثانة.
  • عسر الهضم.
  • آلام المفاصل والعضلات.

وذُكر سابقًا أن السرطان قد يصيب أي عضو في الجسم وأنّ الأعراض تختلف حسب العضو المصاب فعلى سبيل المثال يتميّز سرطان الثدي بظهور ألم في منطقة الثدي وقد يمتد إلى الإبطين وظهور طفح جلدي وتغير في شكل الحلمات، أما عند الإصابة بسرطان العظام فإنّ أبرز الأعراض ألم في العظام والذي يصيب المريض في أوقات مختلفة، خاصةً في ساعات الليل وقد يشعر المريض بوجود كتلة أو تورم في المنطقة المصابة أو الإصابة بكسر في العظام، إذ إنّ سرطان العظام يُضعف البنية العظمية ولتحديد نوع السرطان لا بُدَّ من استشارة الطبيب للتشخيص وإجراء الفحوصات اللازمة.


تشخيص مرض السرطان

كلّما شُخص مرض السرطان في مراحله المبكرة كلّما كانت القدرة على علاجه ممكنة، ويشخّص الأطباء مرض السرطان بالاعتماد على ما يأتي:

  • الفحص البدني: وذلك بلمس الطبيب المناطق التي يشعر المريض بألم فيها والبحث عن اختلافات في الأعضاء كلون الجلد أو تضخم الأعضاء والتي قد تشير إلى الإصابة بمرض السرطان.
  • التحاليل المخبرية: كتحليل الدم والبول اللذان يكشفان عن وجود مرض السرطان وعلى سبيل المثال إنّ إجراء فحص تعداد الدم الكامل قد يكشف عن وجود عدد غير طبيعي في خلايا الدم البيضاء لدى الأشخاص المصابين بابيضاض الدم.
  • اختبارات تصويرية: والتي تتضمن الفحص المقطعي المحوسب والتصوير بالأشعة السينية وفحص العظام وفحص التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالموجات فوق الصوتية بالإضافة إلى التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • الخزعات: يعتمد إجراء الخزعة للمريض على نوع السرطان وموقعه وفي بعض الحالات تكون الخزعة الدليل القاطع على وجود إصابة بأحد أنواع السرطان، وتزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بمرض السرطان كالتعرض للمواد الكيميائية والمواد الإشعاعية والتدخين والتقدم في العمر.[٤][٣]


علاج مرض السرطان

تتوفر العديد من علاجات مرض السرطان إلا أنّ العلاج يعتمد على مرحلة السرطان ومكانه، ويهدف العلاج إلى إزالة السرطان من الجسم أو قتل الخلايا السرطانية أو تخفيف الآثار الجانبية للأعراض التي يسببها مرض السرطان، ويأتي في مقدمة خيارات علاج مرض السرطان العمليات الجراحية والتي يُزال فيها أكبر قدر ممكن من السرطان والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي بواسطة استخدام حزم من الأشعة السينية عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية أو زراعة الخلايا الجذعية أي زراعة النخاع العظمي وهو المادة الموجودة داخل العظام التي تصنع خلايا الدم ويمكن أيضًا اللجوء للعلاج البيولوجي وذلك باستخدام الجهاز المناعي لجسم المريض لمكافحة السرطان إذ إنّ الخلايا السرطانية قد تبقى داخل جسم المريض دون ظهور أعراض وذلك بسبب عدم اعتبار الجهاز المناعي الخلايا السرطانية خلايا دخيلة، ويمكن أن يُعالج السرطان بالهرمونات، وخاصةً سرطان الثدي وسرطان البروستات، إذ إنّ إزالة بعض الهرمونات من جسم المريض يؤدي إلى إيقاف نمو الخلايا السرطانية، ومن الممكن علاج السرطان دوائيًا والموجه إلى تشوهات محددة داخل الخلايا السرطانية إذ تسمح لها بالبقاء حيّةً، ويمكن أن يساعد الطب البديل على التعامل مع الآثار الجانبية للسرطان كالوخز بالأبر والتنويم المغناطيسي واليوجا وأساليب الاسترخاء.[٣]


المراجع

  1. : Melissa Conrad Stöppler, MD (2018-26-1), "Bone Cancer"، medicinenet, Retrieved 2018-12-16.
  2. Christian Nordqvist (2018-11-13), "What you need to know about breast cancer"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-16.
  3. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Cancer"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-16.
  4. Healthline Editorial Team (2016-2-19), "What Do You Want to Know About Cancer?"، .healthline, Retrieved 2018-12-16.