5 أطعمة تضر جهازك الهضمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
5 أطعمة تضر جهازك الهضمي

الجهاز الهضمي

يعدّ الجهاز الهضمي واحدًا من أجهزة الجسم الرئيسة، فهو يضم عددًا من الأعضاء التي تعمل مع بعضها البعض بهدف هضم الطعام والشراب الذي يتناوله الفرد وتحطيمه إلى عناصر غذائيَّة أساسيَّة تنتقل إلى مجرى الدم بعد امتصاصها، لتصل إلى الخلايا في جميع أنحاء الجسم لاستخدامها في إنتاج الطاقة التي تحتاجها للنمو وإصلاح التالف منها، فجميع مكوِّنات الجسم بحاجة إلى العناصر الغذائيَّة الناتجة من عمليَّة الهضم لتعمل بطريقة صحيحة، ولا شكّ في أنَّ عمل الجهاز الهضمي يتأثر بنوع الطعام والشراب الذي يتناوله الفرد، لذا سنذكر في هذا المقال مجموعة من الأطعمة التي قد تضرّ الجهاز الهضمي.[١]


ما هي الأطعمة التي تضر الجهاز الهضمي؟

مجموعة من المشكلات تؤثر في الجهاز الهضمي، والتي تنعكس سلبًا على الحياة اليوميَّة، ويساهم في حدوث بعض مشكلاته تناول أنواع معينة من الأطعمة، في ما يأتي ذكر لعددٍ منها:[٢]

  • الأطعمة المقلية: قد ينجم عن تناول هذه الأطعمة الغنيَّة بالدهون الإصابة بالإسهال، ليس ذلك فحسب، فالمشكلات الهضميَّة قد تحدث أيضًا نتيجة تناول اللحوم التي تحتوي على الدهون والغنية بالصلصات، والحلويات التي تحتوي على الزبدة أو الكريمة.
  • االمُحليات الصناعية: مضغ الكثير من العلكة التي تحتوي على سكر السوربيتول (sorbitol) الصناعي قد يكون سببًا في حدوث الإسهال والمغص، وقد تحدث المشكلة ذاتها عند تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريَّات الصناعيَّة.
  • الألياف: فتناول الأطعمة الغنية بالألياف -كالحبوب الكاملة والخضروات- ينعكس إيجابًا على صحَّة الجهاز الهضمي، وتكمن المشكلة في البدء باستهلاك كميَّات كبيرة من هذه الأطعمة، وصعوبة تأقلم الجهاز الهضمي معها، ممَّا ينجم عنه حدوث انتفاخ البطن والغازات.
  • الفركتوز: يصعب هضم الأطعمة التي تحتوي على هذا النوع من السكريَّات أحيانًا، وهذا قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال، والانتفاخ، والمغص، ومن الأطعمة التي قد تُحلَّى بالفركتوز الحلوى، والصودا، والمعجنات، وعصير الفواكه.
  • الأطعمة الحارة: قد يعاني البعض من حرقة المعدة أو عسر الهضم عند تناول هذه الأطعمة، خاصةً في حال كانت الكميَّات المُستهلَكَة كبيرة.
  • منتجات الألبان: في الحالات التي يُعاني فيها الفرد من عدم تحمل سكر اللاكتوز يؤدي تناول المنتجات التي تحتوي عليه إلى تحفيز حدوث الانتفاخ، والغازات، والإسهال.
  • النعناع: قد يؤدي تناول النعناع إلى حدوث ارتخاء في عضلات الجزء العلوي من المعدة، وهذا يسمح بارتداد الطعام إلى المريء، والمعاناة من حرقة المعدة.
  • الكافيين: يساعد الكافيين على زيادة حركة الأمعاء؛ لذا فإنَّ استهلاكه بكميَّات كبيرة قد يؤدي إلى حدوث الإسهال.[٣]
  • الأطعمة المعالَجة: هذه الأطعمة تخلو من الألياف التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء؛ لذا يجب تجنُّبها في حالات الإمساك، عدا عن ذلك فإنَّ بعض هذه الأطعمة يحتوي على اللَّاكتوز الذي يسبب الغازات والانزعاج.[٣]
  • الأطعمة الحمضيَّة: فالأطعمة عالية الحموضة كالبرتقال والطماطم والليمون قد تسبِّب الانزعاج في البطن، وتهيج بطانة المعدة، إضافةً إلى ذلك فإنَّ الفواكه الحمضيَّة تحتوي على نسب عالية من الألياف، وهذا قد ينجم عنه بعض الاضطرابات في المعدة.[٤][٢]
  • الأطعمة الفاسدة أو غير المغسولة: قد ينجم عن انتقال البكتيريا من الأطعمة النيئة أو القديمة إلى المعدة حدوث التسمم الغذائي، أو المغص، أو المشكلات الأخرى في حال انتقال البكتيريا إلى أجزاء أخرى في الجسم.[٤]
  • الكحوليات: ينجم عن شرب الكحوليات الشعور بحرقة المعدة؛ لذا يوصَى بالامتناع عن شرب المشروبات الكحولية.[٤]


ما هي الأطعمة المفيدة للجهاز الهضمي؟

كما توجد أطعمة تضرّ بصحة الجهاز الهضمي توجد أيضًا مجموعة من الأطعمة الصحية والمفيدة له، منها ما يأتي:[٥]

  • الدهون غير المشبعة: كزيت الزيتون، فهذا النوع من الدهون يساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدّهون، كما يُضاف مع الألياف لتشجيع حركة الأمعاء.
  • الخضروات غير المقشرة: فهي غنية بالألياف التي تحفِّز حركة الأمعاء لطرح البراز إلى خارج الجسم.
  • الفواكه: غنيَّة بالألياف أيضًا، كما أنَّها تحتوي على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن الجيَّدة للهضم، كالبوتاسيوم، وفيتامين سي.
  • الأطعمة التي تحتوي على الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على تخفيف الانتفاخ والمشكلات الهضميَّة الأخرى، ويمكن تناوله على شكل شاي، أو مضافًا إلى وجبات الطعام كنوع من البهارات.
  • الفطر الهندي أو الكفير (Kefir): هو نوع من الحليب المخمَّر الذي يحتوي على نسب عالية من البروبيوتيك، لذا قد يحسِّن هذا الشراب عملية الهضم وصحة الجهاز الهضمي.
  • الحبوب الكاملة: كالأرز البني والكينوا؛ فهي تحتوي على نسب عالية من الألياف التي تساعد على الهضم.
  • الخضروات الورقية الخضراء: هذه الخضروات مليئة بالعناصر الغذائية التي تعزِّز الهضم.
  • الزبادي: العديد من منتجات الألبان تحتوي على البروبيوتيك، وهي الكائنات الدّقيقة المفيدة الموجودة بصورة طبيعية في الجهاز الهضمي.


عادات خاطئة تضر الجهاز الهضمي

قد تكون العادات الخاطئة سببًا لحدوث مشكلات الجهاز الهضمي، وفي ما يأتي ذكر لمجموعة من هذه العادات التي يجب تجنبها:[٦]

  • الإكثار من تناول مسكنات الألم غير الستيرويدية (NSAIDS): إذْ تستخدم هذه الأدوية لتسكين الآلام، لكنَّها قد تكون سببًا لحدوث قرحة المعدة في حال الإكثار منها؛ لذا يمكن استبدالها بمسكن الباراسيتامول للسيطرة على الألم المستمر.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام أو الشراب مرة واحدة: الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث الانتفاخ، والارتداد، والشعور بالامتلاء.
  • تناول الطعام بسرعة: الذي قد يؤدي إلى الشعور المزعج بالامتلاء، وربما يرافق هذه العادة الخاطئة بلع الكثير من الهواء، وهذا بدوره قد يسبب الانتفاخ والتجشؤ.
  • تناول الطعام في وقتٍ متأخر قرب موعد النوم: فتناول الطعام في هذه الحالة يزيد من الشعور بحرقة المعدة خلال ساعات الليل، ويعزى ذلك إلى ارتداد الطعام إلى الأمعاء بسهولة أثناء الاستلقاء.
  • تجاهل الحاجة إلى التبرز: قد يؤدي ذلك إلى تجمع البراز في الأمعاء، وصعوبة الإخراج عند الرغبة بذلك.
  • عدم تناول ما يكفي من الألياف: فكما تبين سابقًا للألياف فوائد عديدة للجهاز الهضمي؛ لذا يوصي الخبراء بتناول ما لا يقل عن 25 غرامًا منها يوميًّا.
  • شرب الكثير من المشروبات الكحولية: التي قد تسبِّب الانزعاج في المعدة، والإصابة بالإسهال.
  • تناول الملينات والمُسهلات لتنظيف الأمعاء: بالرغم من عدم وجود مشكلات هضميَّة، الأمر الذي قد يصاحبه حدوث مشكلة الإدمان أو التعويد، فيصعب التبرز في حال عدم استخدام الملينات.
  • التدخين: إذْ يسهم التدخين في حدوث العديد من المشكلات الهضميَّة، كالقرحة، وحرقة المعدة.
  • شرب كميات كبيرة من المشروبات مع وجبة الطعام: كالماء والشاي؛ فالإكثار من السوائل يسبِّب الانتفاخ، وقد يساهم في حدوث الارتداد المريئي.


المراجع

  1. Erica Cirino, "Digestive Health Basics"، healthline, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Worst Foods for Digestion", webmd, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Christine Bahls, "11 Foods to Avoid When You're Having Digestive Problems"، everydayhealth, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "5 Foods to Avoid When Digestive Troubles Arise", clevelandclinic, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  5. Rachel Nall, "What are the best foods to aid digestion?"، medicalnewstoday, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  6. Madeline R. Vann, "The Worst Digestive Health Habits"، everydayhealth, Retrieved 23-7-2020. Edited.