9 فوائد للنياسين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ٥ يوليو ٢٠٢٠
9 فوائد للنياسين

النياسين

يُقصَد بالنياسين فيتامين ب3، الذي يتوفّر بصورة طبيعية في العديد من الأطعمة، ويمكن تصنيعه في الجسم باستخدام الحمض الأميني تربتوفان، الذي يوجد في الأطعمة الغنية بالبروتينات، أو يمكن تناول النياسين كمكمّل غذائي، فيتوفّر بتركيبةٍ مع مجموعة فيتامين ب، وهو من مجموعة الفيتامينات الذائبة في الماء، يتحوَّل في الجسم إلى نياسيناميد (Niacinamide) عند تناوله بكمياتٍ تزيد عن حاجة الجسم، ويعدّ النياسين ضروريًّا لعدد من وظائف الجسم والحفاظ على سلامة خلاياه وتحويل الطعام إلى طاقة، وتُعطَى الجرعات المرتفعة منه لمرضى القلب؛ لأنّه يقلل من تخثّر الدم.[١]


9 فوائد للنياسين

تتعدد الفوائد المذهلة للنياسين، بعضها مثبتٌ بدراساتٍ علمية، ومن أهمّها ما يأتي[٢][٣]:

  • مكافحة مرض البلاجرا: يسبب النقص الحاد بفيتامين النيساين حالةً تسمى البلاجرا، وهي نادرة الحدوث، تنجم عن بعض العوامل التي تزيد من فرص حدوثها، كفقدان الشهية أو إدمان شرب الكحول، لذلك يساعد تناول مكمّلات النياسين في علاج مرض البلاجرا.
  • تحسين صحة البشرة ومنحها مظهرًا رائعًا: يساعد فيتامين النياسين على حماية خلايا الجلد من التلف الناتج عن أضرار أشعة الشمس، إذ يمكن استخدامه إما عن طريق الفم أو تطبيقه موضعيًا على الجلد، كما تشير بعض الأبحاث إلى قدرته على خفض خطر الإصابة ببعض أنواع سرطانات الجلد أيضًا[٤]، ووجدت واحدة من هذه الدراسات أنّ تناول 500 مغ لأحد أشكال فيتامين النياسين -وهو النيكوتيناميد- مرتين يوميًا يقلل من معدلات الإصابة بسرطان الجلد اللاميلانوما (Non-melanoma Skin Cancer) عند الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة به.[٥]
  • التخفيف من أعراض التهاب المفاصل ومكافحته: يساعد فيتامين النياسين في تخفيف بعض أعراض التهاب المفصل التنكسي، وتحسين حركة المفاصل وحالتها في الجسم عامّةً، بالتالي تقليل الحاجة إلى تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، وهذا ما أثبتته إحدى الدراسات[٦].
  • مكافحة مرض السكري النوع الأول: تُهاجم الخلايا المناعية للجسم الخلايا الموجودة في البنكرياس والمُفرِزة للإنسولين، والتي يتم تدميرها في مرض السكري النوع الأول، فهو مرض مناعي ذاتي وتناول فيتامين النياسين قد يساعد في حماية خلايا البنكرياس من التلف، الأمر الذي يجعله مكافحًا لمرض السكري النوع الأول، مما يساهم في الوقاية من خطر الإصابة به عند الأطفال المعّرضين لخطره، ويجب التنويه إلى أنّه ما تزال توجد حاجة إلى إجراء العديد من الدراسات لإثبات صحة ذلك، بينما تأثير فيتامين النياسين ما زال غير واضح عند مرضى السكري النوع الثاني، لكنه قد يساعد على خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة لدى هؤلاء المرضى، ويزيد القدرة على التحكم بمستويات السكر في الدم، وبالرغم من ذلك يحتاج مرضى السكري من النوع الثاني إلى المراقبة المستمرة لنسبة السكر في الدم.
  • تعزيز صحة الدماغ والجهاز العصبي: يحتاج الدماغ إلى فيتامين النياسين كجزءٍ من الإنزيمات المساهمة في الحصول على الطاقة، إذ ترتبط بعض أنواع الفصام بنقص فيتامين النياسين في الدماغ، لذلك يمكن علاج بعض اضطرابات الفصام باستخدامه، إذ يساعد على التخلّص من الأضرار التي تلحق بخلايا الدماغ نتيجة نقصه وعكسها لإعادتها إلى حالتها السليمة، كما تُظهر بعض الأبحاث أنه قد يساعد في حالات مرض الزهايمر، وما تزال توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لإثبات صحة هذا الأمر.[٧][٨].
  • الحماية من أمراض القلب: يساعد تأثير فيتامين النياسين على الكوليسترول في الحماية من الإصابة بأمراض القلب، وقد يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات، وهما أحد عوامل الخطر للإصابة بمرض تصلّب الشرايين، كما تشير الأبحاث إلى أنّ العلاج بفيتامين النياسين وحده أو بالتزامن مع تناول أدوية عائلة الستاتين (Statins) قد يقلل خطر المضاعفات الصحية المرتبطة بهذه الأمراض[٩]، وبالرغم من ذلك أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ هذا الفيتامين لا يساعد في الحد من خطر النوبة القلبية، أو الجلطة الدماغية، أو حتى تقليل معدلات الوفاة بين الأشخاص المصابين بأمراض القلب والمعرّضين لخطرٍ كبير للإصابة بها[١٠].
  • تحسين مستويات الكوليسترول الجيد: يساعد النياسين في رفع مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) بنسبة 15-35% حسب ما ورد في بعض الدراسات[١١].
  • خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم: يقلل فيتامين النياسين من الدهون الثلاثية بنسبة 20-50%، وذلك بوقفه لإنزيمٍ يُشارك في توليف الدهون الثلاثية، بالتالي يوقف إنتاج البروتين الدهني منخفض الكثافة (VLDL)، لكن ما زال ذلك بحاجة إلى إجراء الدراسات لمعرفة كمية الجرعات اللازمة لذلك[١٢].
  • تقليل مستويات الكوليسترول الضار (LDL): يستخدم فيتامين النياسين منذ القدم لعلاج حالات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم، فقد تنخفض مستوياته مع العلاج بهذا الفيتامين بحوالي 5-20%، وبالرغم من ذلك فهو ليس علاجًا أساسيًا مستقلًّا لحالات ارتفاع الكوليسترول، لكن يجري استعماله كعلاجٍ أولي للمرضى الذين لا يتحمّلون تناول الأدوية المخفّضة للكوليسترول.


مصادر النياسين

يتوفر النياسين إمّا على شكل مكمّلات غذائية، أو قد يُضاف إلى بعض الأطعمة، بالإضافة إلى توفّره طبيعيًا في بعض الأطعمة،[١٣] يُذكَر منها ما يأتي[١٤][١٥]:

  • صدور الدجاج: يعدّ صدر الدجاج من المصادر الغنية بالبروتينات قليلة الدهون، إذ تحتوي 100 غرام منه على 9.5 ملليغرام من النياسين؛ أي ما يقارب 59% من الكمية اليومية الموصى بها.
  • سمك التونة: تعدّ التونة مصدرًا جيدًا للعديد من المغذّيات، مثل: البروتينات، وفيتامين ب12، والسيلينيوم، وفيتامين ب6، بالإضافة إلى النياسين، إذ تحتوي 100 غرام من سمك التونة أصفر الزعنفة على 22.1 ملليغرام من النياسين؛ أي ما يُعادل 138% من الكمية الموصى بها.
  • الأرز البني: تحتوي 100 غرام من الأرز البني على 2.6 ملليغرام من النياسين؛ أي ما يُعادل 16% من الكمية الموصى بها منه، كما أنه يحتوي على الثيامين، وفيتامين ب6، والعديد من المعادن، مثل: الفسفور، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز.
  • الأفوكادو: هو من الفواكه الغنية بالألياف والدهون الأحادية غير المُشبعة التي قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.


المراجع

  1. "NIACIN", rxlist, Retrieved 9/06/2020. Edited.
  2. "9 Science-Based Benefits of Niacin (Vitamin B3)", healthline, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  3. "Niacin", mayoclinic, Retrieved 2/7/2020. Edited.
  4. "A Phase 3 Randomized Trial of Nicotinamide for Skin-Cancer Chemoprevention", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  5. "A Phase 3 Randomized Trial of Nicotinamide for Skin-Cancer Chemoprevention", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  6. "The Effect of Niacinamide on Osteoarthritis: A Pilot Study", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  7. "Nicotinamide Riboside Restores Cognition Through an Upregulation of Proliferator-Activated Receptor-γ Coactivator 1α Regulated β-Secretase 1 Degradation and Mitochondrial Gene Expression in Alzheimer's Mouse Models", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  8. "Effects of Homocysteine Lowering With B Vitamins on Cognitive Aging: Meta-Analysis of 11 Trials With Cognitive Data on 22,000 Individuals", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  9. "Niacin, Lipids, and Heart Disease", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  10. "Role of Niacin in Current Clinical Practice: A Systematic Review", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  11. "New Perspectives on the Use of Niacin in the Treatment of Lipid Disorders", jamanetwork, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  12. "Mechanism of Action of Niacin", pubmed, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  13. "Niacin", ods, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  14. "Top 10 Foods Highest in Vitamin B3 (Niacin)", myfooddata, Retrieved 8/06/2020. Edited.
  15. "16 Foods That Are High in Niacin (Vitamin B3)", healthline, Retrieved 8/06/2020. Edited.