شكل الجنين في الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
شكل الجنين في الشهر الخامس من الحمل

تتألف مدة الحمل للأنثى بالوضع العادي من 9 أشهر، ويتألف كل شهر من هذه الأشهر من 4 أسابيع، تتغير فيها حالة الأم والجنين وتختلف بين أسبوع وآخر.

وفي هذا المقال سأتناول ما يحصل للجنين خلال الشهر الخامس من الحمل من تغيرات وتطورات، وكيف ينمو خلال هذه الفترة، مع بعض الملاحظات عما يحدث للأم من أعراض.

يمتد الشهر الخامس من الحمل من بداية الأسبوع الثامن عشر من حمل الأم إلى نهاية الأسبوع الحادي والعشرون، وفيما يلي تفصيل ما يحدث في كل أسبوع:

الأسبوع الثامن عشر من الحمل:


يصبح طول الجنين في هذا الأسبوع 15-16 سم، ويصبح وزنه 200 غم. تزداد حركته وتصبح في جيمع الاتجاهات، وتشعر الأم بها. تستقر أذن الجنين في موقعها النهائي. ويبدأ تكون طبقة حامية للأعصاب لديه تسمى الميلانين، وهذه الطبقة يستمر تشكلها حتى بعد أن يبلغ الطفل بعد ولادته العام من عمره. وفي هذا الأسبوع يبدأ الدماغ بشكل تدريجي بتحليل كل ما يسمع الجنين من أصوات عن طريق أذنيه، تكون الشبكية لديه حساسة للضوء بشكل كبير. وتظهر أعضاؤه التناسلية بشكل واضح جدًا خلال هذا الأسبوع، وتتضح أجزاء جسده، مما يمكن الطبيب من إجراء فحص لسلامة الجنين حتى تطمئن الأم أن أموره جيدة، ولا يوجد لديه أي تشوهات خلقية. يمكن أن تزيد شهية الأم بشكل ملحوظ، لذلك يجب عليها أخذ الحذر والانتباه على ما تأكل. قد يزداد وزن الأم خلال هذه الفترة مابين (5.5 - 9) كغ. في حال كانت الأم تعاني من حرقة المعدة، يجب عليها تناول وجبات صغيرة خفيفة على فترات متقاربة أثناء ساعات اليوم، أو تناول أقراص النعناع أو البابونج. ويجب عليها عدم الوقوف بشكل مفاجئ لتجنب الشعور بالدوار، لأن المرأة الحامل قد تعاني من انخفاض ضغط الدم باستمرار. يفضل أن تنام الأم على الجانب لأن نومها على ظهرها قد يؤدي إلى توليد ضغط على الشرايين الرئيسية، وقد يؤدي إلى سد بعض الأوردة العائدة إلى القلب، لذا يجب أن تضع وسادة تحتها أو تحت قدم واحدة.

الأسبوع التاسع عشر من الحمل:


يصبح طول الجنين في هذا الأسبوع 17-18سم، ويصبح وزنه 250 غم. تغطي جسم الجنين مادة بيضاء لزجة تتكون من الزغب، وخلايا جلد ميتة ودهون، هذه المادة ضرورية وتحمي الجنين من تأثير السائل الأمينوسي. ينمو شعر على جمجمة الجنين خلال هذا الأسبوع. ويستمر تشكل طبقة الميلانين لديه. قد تشعر الأم بآلام مثل طعنة السكين في جوانبها، ويعود سبب ذلك إلى تمدد الأربطة الداعمة للرحم، ولكن في حال أصبح الألم دائمًا وشديدًا، يجب على الأم مراجعة الطبيب. يحدث تغير في بشرة جسم الأم بسبب هرمون الأستروجين، وقد تلاحظ احمرار كفي يديها والمنطقة المحيطة بالحلمة تصبح أغمق. وقد لا تستطيع الأم التنفس بسهولة، إلا أن هذا الشيء لا يدعو للقلق. قد تواجه الأم كذلك صعوبة في الرؤية، بسبب احتباس الماء، وهذا الماء يتلاشى بعد الولادة، وإذا مارست الأم التمارين الرياضية بعد الولادة فهذا يساعدها في التخلص من الأعراض التي تعاني منها خلال الحمل.

الأسبوع العشرون من الحمل:


يصبح طول الجنين في هذا الأسبوع 19 - 20 سم، ويصبح وزنه 300 غم. يبدأ تشكل الأسنان الدائمة خلف الأسنان اللبنية. ويتشكل لدى الجنين في هذا الأسبوع  إفرازات هضمية وخلايا جلد ميتة متجمعة داخل أمعاء الجنين، وهذه الإفرازات هي أول ما يخرجه الطفل كبراز بعد ولادته. الحمل يصل لدى الأم في هذا الأسبوع إلى مستوى السرة. ويجب عليها خلال هذه الفترة الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد كاللحوم، والنباتات ذات الأوراق الخضراء، وزيت الصويا والخوخ، لأن هذه الأطعمة مهمة لتكوين خلايا الدم الحمراء. ومن ناحية أخرى، يجب أن تتجنب استخدام مواد التنظيف لأنها قد تحوي مواد كيميائية مضرة.

الأسبوع الحادي والعشرون من الحمل:


يصبح طول الجنين في هذا الأسبوع 21-22 سم، ويصبح وزنه 360 غم. وإذا كان الجنين أنثى، فسيبدأ تشكل المهبل لديها. تزداد حركة الجنين مما يجعل من الصعب على الأم النوم براحة. قد يتورم كاحل الأم وتعاني من الدوالي في هذه الفترة، لذا من الأفضل أن تحافظ على ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وأن ترفع قدميها عن مستوى جسمها، وترتدي جوارب خاصة لمصابي الدوالي، فهذه الجوارب تجعلها تحس بالراحة. وقد يظهر على وجهها حب الشباب أو يزداد إن كان ظاهرًا بالفعل، وذلك بسبب زيادة إفرازات الغدد الدهنية أثناء الحمل، لذا إن كانت تستخدم مساحيق التجميل عليها استخدام المساحيق الخاصة بالبشرة الدهنية، وعدم تناول أي أدوية لهذه الحبوب. ينصح بأن تحصل الأم خلال هذا الأسبوع على مساج خاص بالحوامل للتخلص من التوتر..