طريقة لف البطن بالنايلون للتنحيف: حقيقة أم خرافة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٧ سبتمبر ٢٠٢٠
طريقة لف البطن بالنايلون للتنحيف: حقيقة أم خرافة؟

ما هو النايلون؟

يُعرَف النايلون بأنّه عبارة عن مادة بلاستيكية تتشكّل من ألياف أساسها مادة متعدد الأميد (Polyamides)، ذات الوزن الجزيئي المرتفع، ويعدّ النايلون من المواد المتينة والمرنة، والتي قد تقاوم الحرارة والتلف والمواد الكيميائية المختلفة، وهو من أكثر المواد شعبية للاستخدام، إذ يُصنَّع النايلون الشائع للاستخدام في صناعة Nylon-6، وذلك باستخدام حمض الإديبيك (Adipic Acid) وسداسي الميثيلين ثنائي الأمين كمركبات أساسية له، إذ تحتوي على 6 ذرات من عنصر الكربون، ويُستخدَم النايلون في العديد من المجالات الصناعية؛ مثل صناعة الأكياس والقوالب والمظلات والشعر والحبال والمطاط والخيوط[١]، وانتشر في الوقت الحالي استعمال النايلون في لفّ البطن بغرض التنحيف وخسارة الوزن وفقدان الدهون الزائدة، ومساعدة المرأة في الحصول على جسمٍ مشدود[٢]، فما صحّة هذه الطريقة؟ وما هي فوائدها؟ وهل لها أيّة أضرار؟ جميع هذه الأسئلة سيتمّ مناقشتها في المقال.


ماذا يعني لف البطن؟

لا يعتبر لف البطن من الطرق الجديدة، إنّما هو تقليدٌ قديم منذ عدّة عقود، وقد بدأت طريقة لف البطن باستخدام شراشف من الكتان للفها حول الجسم في الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين الماضي، ثم بدء يتحوّل الأشخاص ممن كانوا يتبعون هذه الطريقة إلى استخدام الأغلفة البلاستيكية او الحرارية منها، وبالرغم من افتقار هذه الطريقة إلى الدراسات العلمية الداعمة لها، إلا أنّ نتائج استخدامها تتباين بين الأفراد[٣]، ويلجأ العديد من الأشخاص للعديد من الطرق إلى جانب لف البطن، كأن يقوموا بدهن الجسم باستخدام مكوناتٍ طبيعية؛ كالطين أو الزبدة أو إكليل الجبل، ومن ثم تُلف المنطقة بغلافٍ بلاستيكي، أو يمكن شراء اللفائف الجاهزة واستعمالها، وبعد إزالة هذه اللفائف يمكن أنّ تبدو البشرة ناعمة ومشدودة، مع ملاحظة نتائج مؤقتة كخسارة عدة سنتيمترات في حجم المنطقة الملفوفة ليومٍ أو يومين.[٣]


ما صحة اتباع طريقة لف البطن بالنايلون للتنحيف؟

يوجد العديد من الخرافات والحيل والصّرعات التي يروّج لها بعض الأشخاص، والتي تزعم على قدرة بعض المنتجات أو الطرق في تخليص الجسم من الوزن الزائد والدهون المتراكمة، ومن هذه الطرق هي لف البطن بالنايلون، أو الأغطية البلاستيكية، أو المعروفة بإسم اللف التنحيفي أيضًا، فما صحة اتباع طريقة لف البطن بالنايلون للتنحيف؟

يمكن أنّ يؤدي لف البطن بالنايلون أثناء ممارسة الرياضة إلى فقدانٍ مؤقت للوزن ويكون قليلاً، وهو عبارة عن فقدان لوزن الماء من الجسم ودون التأثير على نسبة الدهون المتراكمة في منطقة البطن، ويعتبر فقدان الوزن الحقيقي والدهون المتراكمة في البطن مرتبطًا بتقليل كميات الطعام التي يتناولها المرء، إلى جانب اتباعنظامٍ غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وليس بلف البطن أو أيّ منطقة أخرى من الجسم بالنايلون.[٤]

بالإضافة إلى انتشار واحدة من الخرافات التي ترتبط بطريقة لف البطن بالنايلون والتنحيف، إذ تزعم هذه الخرافة بأنّ استهداف منطقةٍ معينة في الجسم، والقيام بلفّها بالنايلون يمكن أنّ يساعد في تخليصها من الدهون الزائدة، وهي خرافة لا تمت للواقع بصلة، إذ إنّ لف البطن أو أيّ منطقة أخرى من الجسم بالنايلون لن يساعدها على فقدان الدهون المتراكمة فيها، ولن يجعل شكل البطن مسطّحًا كما يتخيّل بعض الأشخاص، وإنّما قد يُحدِث فرقًا بسيطًا في حجم البطن؛ فما يخسره المرء هو السوائل كما ذكرنا في السابق، وسيعود إلى التراكم فور شرب الشخص للماء وقيامه بإعادة ترطيب الجسم، ولا علاقة لذلك بحرق الدهون[٤]، كما ويجب الإشارة إلى ضرورة التعرّف على طبيعة الغلاف البلاستيكي المستخدم ومدى آمان استخدامه ووضعه على الجلد دون التسبب بأيّ آثارٍ جانبية محتملة، إذ تتوافر بعض الأغلفة التي تحتوي على مرطبات، أو مكونات عشبية، أو مقشرات.[٢]


ما أضرار لف البطن بالنايلون؟

يمكن أنّ يكون للاعتقاد بأنّ لف البطن بالنايلون أثناء ممارسة التمارين الرياضية هو أمرٌ صحي، ولكن سبب زيادة تعرّق المنطقة المغطّاة هو ممارسة التمارين الرياضية وليست لف الجسم بالنايلون، إذ إنّ لف البطن بالنايلون قد يسبب عددًا من المخاطر والآثار الجانبية الضارة، والمتمثّلة بما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالجفاف: يمكن أن يكون التعرّق المفرط سببًا في خسارة الجسم لكمياتٍ كبيرة من السوائل، وفي حال لم يقم الشخص بتعويض كميات هذه السوائل المفقودة، قد يُصاب بالجفاف، كما أنّ زيادة درجة حرارة منطقة البطن يتسبب في فرط الحرارة الذي يتسبب بالمشاكل والمضاعفات الصّحية.
  • إحداث ردّ فعلٍ تحسسي في البشرة: يمكن أن يتعرّض بعض الأشخاص لرد فعلٍ تحسسي في حال استخدامهم لأنواع اللفائف الجاهزة التي تحتوي على مواد كيميائية أو عطور أو مواد ضارة.[٣]
  • التأثير على بعض الأدوية: في حال كان المرء يستخدم أدوية معينة ويريد تطبيق اللف بالأعشاب، فمن المحتمل أنّ يمتص الجسم هذه الأعشاب ويؤثر سلبًا على فعالية هذه الأدوية.[٣]


طرق لف البطن بالنايلون

تتعدد الطرق التي يمكن استخدامها للتنحيف بدلاً عن طريقة لف البطن بالنايلون، ويمكن لبعضها أن يتمّ وضعه من قِبَل المُعالِج بالتدليك، أو خبير بالتجميل وشخصٍ مدرّب على تطبيق ذلك، ويمكن بيان تفاصيل هذه اللفائف كما يأتي:[٢]

  • اللف الحراري: يُستخدم في هذه الطريقة غلاف بلاستيكي، والذي يوضع بعد دهن المنطقة بكريمٍ ساخن، أو منتجاتٍ عشبية خاصّة.
  • اللف لنزع السموم من الجسم: يُستخدَم في هذه الطريقة منتجات عشبية أو طحالب بحرية، تتمتع بخصائص تحفّز الجسم على التخلّص من السموم المُتراكمة فيه، ويمكن لهذه الطريقة أنّ تساعد على تخليص الجسم من السيليوليت أيضًا.
  • اللف الترطيبي: تتوفر هذه الأنواع من اللفافات كلفافات جاهزة للاستخدام، والتي يمكن ارتداؤها اثناء ممارسة الرياضة، والتي تكون مزوّدة في بعض الأحيان بمكونات عشبية.
  • اللف المستخدم للتقشير: تُستخدم هذه اللفائف لتقشير مناطق محددة في الجسم، إذ تحتوي على مكونات عشبية وكريمات، وطين خاص بالتقشير، وتترك هذه اللفائف في العادة لفترةٍ زمنية قصيرة تقدّر بـِ (30-90 دقيقة).


المراجع

  1. "Nylon", www.britannica.com, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Will Using a Body Wrap Help Me Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Body Wraps: What to Expect", www.webmd.com, Retrieved 2020-09-07. Edited.
  4. ^ أ ب "Does Working Out with Plastic Wrap on Your Stomach Help You Lose Belly Fat?", www.livestrong.com, Retrieved 2020-09-06. Edited.