فوائد الشمام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الشمام

الشمام

يُصنّف الشمام من أنواع فواكه البطيخ الغنية بمجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة والمُغذّيات التي تُزوّد الجسم بعدة فوائد صحية، إذ تساعد هذه العناصر الغذائية في منع الإجهاد التأكسدي، بالإضافة إلى منع الإصابة بمجموعة واسعة من الأمراض الالتهابية، ويتميز الشمام بانخفاض سعراته الحرارية، وارتفاع المواد الغذائية الأخرى، بما في ذلك فيتامين أ، وفيتامين ج، التي تساعد في تعزيز الرؤية، وتعزيز مناعة الجسم، وتقليل الالتهابات.[١]


الفوائد الصحية للشمام

يمتلك الشمام العديد من الفوائد الصحية، التي تشتمل على ما يلي:[٢]

  • الحماية من التنكس البقعيّ مع تقدم السن، يُعدّ الشمام غنيًا بمضادات الأكسدة التي تشتمل على الزيازانثين، الذي بدوره يرشّح أشعة الضوء الأزرق الضارة، بالتالي يقي العين، ويُجنّب الشخص الأضرار الناجمة عن التنكس البقعي المرتبط بالعمر، بالإضافة إلى أنّه أظهرت الدراسات أنّ تناول ثلاثة حصص أو أكثر من الشمام يوميًا يقلل من خطر التنكس البقعي وتطوّره.
  • الحماية من الربو، يُقلّل خطر الإصابة بالربو من خلال تناول الشمام، ويُعزى الفضل في ذلك إلى العناصر الغذائية الموجودة في الشمام التي قد تشمل البيتا كاروتين الذي يوجد في الفواكه الصفراء والبرتقالية الأخرى؛ مثل: اليقطين، والجزر، بالإضافة إلى فيتامين ج الذي أثبتت الأبحاث أهميته في منع الإصابة بالربو.
  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم، إذ يُعدّ غنيًا بالعناصر الغذائية التي تدعم صحة القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ج، والكولين، التي بدورها تحافظ على مستويات ضغط الدم الطبيعي في الجسم، فقد أظهرت الأبحاث أنّ استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم يخفّض ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك الشمام، كما يرتبط استهلاك البوتاسيوم بتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والحفاظ على كثافة المعادن في العظام، فضلًا عن الحماية من فقدان كتلة العظام.
  • الحماية من السرطان، أظهرت دراسات أُجريت عن طريق إدارة التغذية في كلية الصحة في جامعة هارفارد أنّ تناول الشمام يساعد في الوقاية من السرطان؛ ذلك لما تمتلكه الثمرة من عناصر غنية بالبيتا كاروتين الذي يقلّل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا -على وجه الخصوص-، إضافة إلى الحماية من تطوّر سرطان القولون -خاصةً لدى السكان اليابانيين-.
  • ترطيب الجسم، هو من الفواكه الصيفية التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، بالتالي فإنه يُعدّ الوجبة الخفيفة الأفضل التي يتناولها الشخص في الأيام الحارة لمنع الإصابة بالجفاف، بالإضافة إلى أنّه من الوجبات الخفيفة بعد التمارين الرياضية؛ لزيادة ترطيب الجسم، ومنع الجفاف.
  • الحماية من الالتهابات، يُعدّ الشمام غنيَا بعنصر الكولين، وهو من العناصر الغذائية الأساسية التي تساعد الجسم في تحسين النوم وحركة العضلات والتعلم والذاكرة، ويساعد الكولين في الحفاظ على بنية غشاء الخلايا الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى المساعدة في امتصاص الدهون، ونقل الإشارات العصبية، وتقليل الالتهابات المزمنة.
  • زيادة صحة الجلد والشعر، يساعد تناوله في تعزيز صحة الشعر والبشرة؛ لأنّه يحتوي على فيتامين أ، الذي بدوره يساعد في إنتاج الزهم الذي يرطّب الشعر ويزيد من صحته، وفيتامين أ من أفضل العناصر التي تشجّع نمو الأنسجة الجسمية، بما في ذلك الجلد والشعر، وتناول كمية مناسبة من فيتامين ج مهم في بناء الكولاجين الذي يوفر البنية الصحية لكلّ منهما، ويساهم الشمام أيضًا في الترطيب الكلي للجسم، الذي بدوره يرطّب كلًا من الشعر والبشرة.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي، يحتوي على نسبة عالية من الألياف، بالإضافة إلى أنّه يوفر رطوبة عالية للجسم، التي تعمل لـتحسين صحة الجهاز الهضمي من خلال منع الإمساك، وتنظيم عملية الهضم وعمل الأمعاء.


العناصر الغذائية في الشمام

يحتوي الشمام على العديد من العناصر الغذائية الصحية التي تزوّد جسم الإنسان بالكثير من الفوائد التي تدعم صحته وتقيه من الإصابة بعدد من الأمراض التي تؤثر سلبيًا في صحته، ولعل من أشهر هذه العناصر ما يلي ذكره:[٣]

  • فيتامين ج، يحتوي الكوب الواحد من الشمام على ما يقارب 100% من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين ج، الذي بدوره يساعد في إنتاج الأوعية الدموية، والعضلات، وكولاجين العظام.
  • حمض الفوليك، يُعرَف أيضًا باسم فيتامين ب9، وهو من العناصر الغذائية التي توجد طبيعيًا في الفواكه، والشمام غني بهذا الحمض، ويساعد تناوله في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، وعلاج فقدان الذاكرة بسبب الشيخوخة، بالإضافة إلى الوقاية من العيوب الخلقية الأنبوبية -مثل تشقق العمود الفقري-.
  • الماء، يحتوي الشمام على نسبة عالية من الماء تقدر بـ 90%؛ لهذا فإنّ تناوله يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم، بالتالي الحفاظ على صحة القلب وضخ الدم.
  • البوتاسيوم، تحتوي القطعة الواحدة متوسطة الحجم من الشمام على ما يقارب 4% من البوتاسيوم الموصى بها يوميًا، إذ يساعد هذا في الحفاظ على توازن الماء بين الخلايا وسوائل الجسم.
  • الفيتامينات، يحتوي الكوب الواحد على ما يقارب 1.5 غرامًا من البروتين، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك النحاس، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والكولين، وفيتامين ك، والكالسيوم، والفوسفور، والنياسين.


مخاطر تناول الشمام

يُعدّ من أكثر الفواكه التي ترتبط بالأمراض التي تنقلها الأغذية، إذ تحتوي قشرته الخارجية على مواد مسببة لأمراض ضارة؛ لهذا فإنّه يستوجب غسل السطح الخارجي بالماء جيدًا لتجنب التلوث، وقد تسبب المعادن والفيتامينات الموجودة في الشمام الإصابة بعدة حالات مرضية، ومن أشهر هذه العناصر:[٤]

  • البوتاسيوم، يمتلك الشمام نسبة عالية جدًا من هذا المعدن، الذي يخفض ضغط الدم المرتفع، لكن يسبب تناول الشمام بشكل كبير وزيادة كمية البوتاسيوم في الدم الإضرار بالكلى؛ ذلك بسبب عدم قدرتها على تصفية الكمية الكبيرة من هذا المعدن، وبالتالي الإصابة بفرط بوتاسيوم الدم.
  • الألياف، يُعدّ غنيًا بكمية كبيرة من الألياف التي في حال تناولها بشكل كبير تسبب الإصابة بعدة حالات مرضية، خاصةً في حال الإصابة بالسرطان، أو الخضوع لعملية جراحة في الأمعاء، أو الإصابة بمرض التهابي، إذ يسبب تناول كميات كبيرة من الألياف الإصابة مشاكل في الأمعاء، خاصةً في حال الإسهال، أو التشنج، أو صعوبة في هضم الطعام.


المراجع

  1. Annie Price (13-1-2019), "Cantaloupe Nutrition: The Phytonutrient Powerhouse You May Be Overlooking"، www.draxe.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  2. Megan Ware (15-8-2017), "Everything you need to know about cantaloupe"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  3. Annette McDermott (11-9-2019), "7 Nutritious Benefits of Eating Cantaloupe"، www.healthline.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  4. Kathleen M. Zelman, "Health Benefits of Cantaloupes"، www.webmd.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.