فوائد الفاصوليا البيضاء للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩

الفاصولياء البيضاء

تُعدُّ الفاصولياء البيضاء واحدةً من الخضراوات النشوية الغنية بالبروتين، والمليئة بالفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى أنّها مصدر مهمّ للألياف الغذائية، ويُساعد إدراجها ضمن النظام الغذائيّ على تحقيق مجموعة من الفوائد الصحية، ومنها: تعزيز صحّة الجهاز الهضمي، والوقاية من أمراض القلب.[١]

كما أنّها غنيّة بمضادّات الأكسدة والعديد من المركبات النّباتية الفريدة، لذلك فإنّها تمتلك القدرة على المساعدة على فقدان الوزن، وتعزيز صحّة القولون، والحفاظ على مستويات السكر في الدم، ويُشار إلى أنَّ الفاصولياء على اختلاف ألوانها وأشكالها محصول غذائيّ مهم؛ فهي مصدر رئيس للبروتين في مختلف أنحاء العالم، وتوجد الفاصولياء البيضاء، والسوداء، والحمراء، والكريميّة، والأرجوانيّة، وما إلى ذلك، ويُستخدَم هذا المحصول في إعداد العديد من الأطباق، إذ يجري تناول حبوب الفاصولياء بعد طهيها جيّدًا، فالفاصوليا المطبوخة بطريقة غير صحيحة عادةً ما تكون ضارّةً.[٢]


فوائد الفاصوليا البيضاء للرجيم

يمنح تناول الفاصوليا البيضاء وإدراجها ضمن النظام الغذائي والرّجيم عددًا من الفوائد، والتي تتمثّل بما يأتي:

  • الألياف الغذائية: تُعدّ الفاصولياء البيضاء كغيرها من الحبوب والبقوليات الأخرى؛ فهي غنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان، والألياف غير القابلة للذوبان، ويحتوي الكوب الواحد من الفاصولياء المطبوخة على حوالي 45% من كمية الألياف الموصى بتناولها يوميًّا، ولهذه الألياف العديد من الفوائد الصحيّة، خاصّةً صحّة الجهاز الهضمي؛ إذ تُشكّل الألياف القابلة للذوبان مادّةً تشبه الهلام، وترتبط بالصفراء التي تحتوي على الكوليسترول، وتساعد على نقلها خارج الجسم، بينما تُساعد الألياف غير القابلة للذوبان على منع حدوث الإمساك، ومنع حدوث الاضطرابات الهضمية الشّائعة، كالرّتج، ومتلازمة القولون العصبي.[١]
  • التحكم في الوزن: تُساعد حبوب الفاصولياء البيضاء على التحكّم بالوزن، وذلك من خلال تعزيز الشّعور بالشّبع والامتلاء،[١] وتلاحظ العديد من الدراسات وجود علاقة بين استهلاك الفاصولياء وانخفاض خطر زيادة الوزن والإصابة بالسّمنة، إذ أظهرت دراسة أُجريت لمدّة شهرين على 30 شخصًا مصابين بالسّمنة أنَّ تناول البقوليات وغيرها من الحبوب أربع مرّات في الأسبوع ساهم في فقدان الكثير من الوزن، فحبوب الفاصولياء تحتوي على كمية كبيرة من البروتين والألياف، وتضمّ بروتيناتٍ تساعد على تقليل هضم النشويات، وهذا كفيل بنقص الوزن.[٢]
  • استقرار نسبة السكّر في الدّم: تُشير تقارير مرض السكري التي نُشرت في تشرين الأول عام 2009 أنَّ الألياف القابلة للذوبان الموجودة في حبوب الفاصولياء البيضاء تُساعد على استقرار مستويات السكّر في الدّم، كما أظهرت الدراسات البحثيّة العشوائية أنَّ هذه الألياف تساهم في تحسين مستويات السكّر في الدّم لمرضى السكّري من النوع الثاني، كما تساعد على تقليل مستويات الهيموغلوبين، ومستويات الأنسولين، وتحسين قراءات الجلوكوز خلال الصيام وبعد تناول الطعام.[١]


القيمة الغذائية للفاصوليا البيضاء

تحتوي 100 غرام من حبوب الفاصولياء على العناصر الغذائيّة الآتية:[٢]

  • السعرات الحراريّة، 127 سعرًا حراريًّا.
  • الماء، 67%.
  • البروتين، 8.7 غرام.
  • الكربوهيدرات، 22.8 غرامًا.
  • السكّر، 0.3 غرام.
  • الألياف، 6.4 غرام.
  • الدّهون، 0.5 غرام.


طرق إضافة الفاصولياء إلى النظام الغذائي

يُمكن اتباع العديد من الاستراتيجيات لإضافة الفاصوليا إلى النظام الغذائي، وتتمثّل هذه الاستراتيجيات بالآتي:[٣]

  • استبدال اللحوم بالفاصولياء، ومحاولة إضافة الحبوب بدلًا من إضافة اللحم إلى الحساء وأطباق المعكرونة.
  • تناول سلطة الفاصولياء الباردة، فالفاصولياء واحدة من الأطعمة اللذيذة، ولذلك يُمكن إضافتها إلى السلطة، أو استخدامها كزينة في أنواع عديدة من السلطات.
  • دمج الفاصولياء مع الحبوب الأخرى؛ وذلك لأنَّ إضافة الحبوب إلى الحبوب يساهم في تحويل البروتين غير الكامل إلى بروتين كامل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث MICHELE TURCOTTE, MS, RD, "What Are the Benefits of White Kidney Beans?"، www.livestrong.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Atli Arnarson, PhD (14-5-2019), "Kidney Beans 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  3. Zawn Villines (30-11-2017), "What are the health benefits of beans?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.