ما هي فوائد البطاطا لمرضى السكري؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي فوائد البطاطا لمرضى السكري؟

البطاطا

تُعدّ البطاطا من الأطعمة المشهورة والمتوفرة على مدار العام في جميع أنحاء العالم، وهي من الأطعمة الرخيصة نسبيًا والغنية بالعناصر الغذائية المهمة، كما أنّها تُعدّ مصدرًا مهمًا للألياف، والفيتامينات، والمعادن، وغيرها الكثير من المواد الكيميائية النباتية التي يمكن أن تساعد في منع الأمراض وإفادة صحة الإنسان.

لكن شعبيتها انخفضت بصورة ملحوظة في السنوات الأخيرة؛ بسبب الاهتمام بالأطعمة منخفضةالكربوهيدرات، فغالبًا ما تعدّ البطاطا من أول الأطعمة المستثناة من الأنظمة الغذائية المتبعة بهدف إنقاص الوزن والحصول على الوزن المثالي، كما أنّها غالبًا ما تُستثنى من النظام الغذائي لمرضى السكري؛ كونها من الأطعمة النشوية التي يمكن أن ترفع من مستويات السكر في الدم، لكن ما يجب معرفته هو أنّ مريض السكري ما يزال بإمكانه تناول البطاطا بأشكالها المختلفة، لكن يجب أن يكون على دراية بطريقة تأثيرها في مستوى السكر في الدم، وبالكميات المناسبة التي يجب عدم تجاوزها ضمن النظام الغذائي.[١][٢]


ما هي فوائد البطاطا لمرضى السكري؟

تُعدّ البطاطا من أهم المصادر الغذائية للعديد من العناصر الغذائية المهمّة، كما أنّها مصدر مهمّ للكربوهيدرات المعقدة التي تُوفّر مصدرًا مستدامًا للطاقة، والتي يحتاجها مرضى السكري تمامًا مثل أي شخص آخر، ومع ذلك فإنّ ما يجب تجنّبه من قِبل مرضى السكري هو الكميات الزائدة والمكونات الإضافية المضافة إلى البطاطا عند تحضيرها، وبالإضافة إلى أنها مصدر للطاقة تُعدّ البطاطا مصدرًا للعديد من الفوائد التي توفّرها لمرضى السكري، من ضمنها ما يأتي:[٣][٤]

  • الفوائد الغذائية: تحتوي البطاطا على العديد من العناصر الغذائية المتنوعة والمهمة للصحة وقوة الجسم، بما في ذلك الثيامين، والريبوفلافين، والفولات، وفيتامين (ج)، بالإضافة إلى المغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والحديد، و الزنك، كما أنّها تحتوي على كميات كبيرة من البيتا كاروتين، وهو أحد أشكال فيتامين أ، الذي يعد مكافحًا قويًا للسرطان.
  • التحكم بنسبة السكر في الدم: إذ تحتوي البطاطا على نوع خاص من النشا يُعرف بالنشا المقاوم، الذي لا يستطيع الجسم هضمه وامتصاصه بالكامل، فيصل إلى الأمعاء الغليظة، ويصبح مصدرًا للعناصر الغذائية للبكتيريا الجيدة فيها، وقد ربطت الأبحاث بين النشا المقاوم والعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك الحد من مقاومة الإنسولين، الأمر الذي يحسّن بدوره السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بمضاعفات السكري: تحتوي البطاطا على نسبٍ مرتفعةٍ من مضادات الأكسدة، التي تحمي الجسم من المضاعفات المزمنة لـمرض السكري.
  • السيطرة على مستويات الكوليسترول: فالبطاطا خالية تمامًا من أي نوع من أنواع الدهون، كما أنّها تحتوي على نسبٍ مرتفعةٍ من الألياف التي تُساعد في السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تُساعد البطاطا في تحسين عملية الهضم؛ نتيجة احتوائها على كميات كبيرة من الألياف التي تُسهّل عملية الهضم، كما أنّ النشا المقاوم الموجود فيها يمكن أن يُقلّل من الالتهاب في القولون، ويساهم في تقوية دفاعاته، وتقليل خطر الإصابة بـسرطان القولون والمستقيم.
  • السيطرة على ضغط الدم: تُساعد البطاطا على التحكّم بـضغط الدم، والسيطرة على ارتفاعه الناجم عن الإجهاد، كما أنّ البوتاسيوم الموجود فيها يُساعد في خفض ضغط الدم؛ لأنه يعمل موسّعًا للأوعية الدموية.[٥]
  • مقاومة أمراض القلب: تحتوي البطاطا على مواد معينة تُسمّى الكاروتينات، مثل اللوتين والزياكسانثين، وتُعدّ هذه المواد مفيدةً لصحة القلب وعمل الأعضاء الداخلية الأخرى.[٥]


ما أفضل أنواع البطاطا لمرضى السكري؟

تُعدّ البطاطا الحلوة من أفضل أنواع البطاطا ومناسبة لمرضى السكري؛ إذ إنّها تحتوي على نسبة منخفضة من مؤشر نسبة السكر في الدم (المؤشر الجلايسيمي GI)، كما تحتوي على كميات كبيرة من الألياف أكثر من الكميات الموجودة في البطاطا البيضاء، إضافةً إلى ذلك تُعدّ البطاطا الحلوة مصدرًا جيدًا للكالسيوم، وفيتامين (أ)، كما تُعدّ (Carisma potatoes) خيارًا آخر منخفض المؤشر الجلايسيمي مناسبًا لمرضى السكري، وهي أحد أنواع البطاطا البيضاء.[٦]


مخاطر الإكثار من تناول البطاطا لمرضى السكري

على الرغم من أنه من الآمن لمعظم مرضى السكري تناول البطاطا فمن المهم مراعاة الكمية والأنواع التي يتناولونها، فقد يكون لها العديد من الآثار السلبية على مريض السكري، في حال تناولها بكميات كبيرة أو بطريقة غير صحية، كالإكثار من تناول البطاطا المقلية ورقائق البطاطا التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون غير الصحية، والتي يمكن أن تزيد من ضغط الدم، وتُقلّل من نسبة الكوليسترول الجيد، كما أنّها تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، وجميع هذه الأعراض مرتبطة بأمراض القلب، وكل هذا يُعدّ مؤشرًا خطيرًا لمرضى السكري، الذين غالبًا ما يكون لديهم خطر متزايد للإصابة بـأمراض القلب، لذلك تجدر الإشارة إلى إمكانية تناول مريض السكري للبطاطا بأنواعها، مع ضرورة التركيز على الكميات المتناولة، وعلى طريقة التحضير.[٢]


بدائل صحية عن البطاطا لمرضى السكري

على الرغم من إمكانية مريض السكري تناول البطاطا، إلّا أن بعض المرضى قد يرغبون بالحد من تناولها أو استبدالها بخيارات صحية أخرى، وتوجد مجموعة من الأطعمة الصحية الغنية بالألياف، التي تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، ونسبة منخفضة من المؤشر الجلايسيمي، والتي يمكن أن يتناولها مريض السكري بديلًا عن البطاطا:[٢]

  • الجزر والجزر الأبيض: إذ يحتوي كل من الجزر والجزر الأبيض على أقل من 10 غرامات من الكربوهيدرات لكل 80 غرامًا، ويمكن تناولهما مسلوقَين، أو مطبوخَين بالبخار، أو مخبوزَين في الفرن.
  • القرنبيط: يُعدّ القرنبيط بديلاً ممتازًا للبطاطا، سواء كان مسلوقًا، أم مطبوخًا بالبخار، أم بأي شكل من الأشكال.
  • القرع: يُعدّ القرع بديلًا مناسبًا للبطاطا المخبوزة والمهروسة، فلديه مؤشر جلايسيمي منخفض إلى متوسط.
  • القلقاس: يمكن تحضير رقائق القلقاس كبديل صحي لمرضى السكري من رقائق البطاطا.
  • البقوليات: معظم البقوليات تحتوي على نسبٍ مرتفعةٍ من الكربوهيدرات، إلّا أنّ لها مؤشر جلايسيمي منخفض، كما أنّها غنية بالألياف، لكن تجدر الإشارة إلى أن مريض السكري يجب أن يكون حذرًا بشأن كميات الوجبات التي تحتوي على البقوليات؛ لأنها يمكن أن تزيد من مستويات السكر في الدم.


وصفات من البطاطا لمرضى السكري

الطريقة الأكثر صحةً لطهي البطاطا هي سلقها، أو طهيها على البخار، أو في الميكروويف، دون إضافة أي مكونات أخرى، كما أنّ طهي البطاطا مع ترك قشرتها يوفّر كميات إضافيةً من الألياف المفيدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الوصفات التي تحتوي على الحبات الصغيرة الكاملة من البطاطا تُعدّ أكثر ملائمةً من الأطباق التي تحتوي على البطاطا المقطعة إلى قطع صغيرة جدًا أو المهروسة لمريض السكري، وفي ما يأتي طبق شهيّ ومناسب لـمريض السكري:[٦]


سلطة البطاطا الكريمية

يمكن تحضير سلطة البطاطا الكريمية المناسبة لمريض السكري كما يأتي:[٧]

  • المكونات:
    • أربع حبات متوسطة من البطاطا مقطعة إلى مكعبات كبيرة.
    • كوب من الكرفس المقطع إلى شرائح.
    • ربع كوب من البصل الأخضر المقطع إلى شرائح رقيقة.
    • كوب من المايونيز قليل الدسم.
    • نصف كوب من الكريمة الحامضة الخفيفة.
    • ملعقتان كبيرتان من الحليب خالي الدسم.
    • ملعقتان صغيرتان من الخردل.
    • ملعقة صغيرة من الشبت الطازج.
    • نصف ملعقة صغيرة من الملح.
    • بيضة مسلوقة ومقطعة.


  • طريقة التحضير:
    • طهي البطاطا في الماء المغلي مدّة 20-25 دقيقةً أو حتى تنضج.
    • نقل مكعبات البطاطا إلى وعاء كبير، وإضافة الكرفس، والبصل الأخضر، وخلط المكوّنات مع بعضها.
    • خلط المايونيز مع الكريمة الحامضة، والحليب، والخردل، وإضافة الشبت والملح، وسكب الخليط فوق البطاطا.
    • تقليب المكوّنات برفق، وإضافة البيض المفروم، وتقديم الطبق باردًا.


المراجع

  1. Megan Ware (2017-10-13), "How can potatoes benefit my health?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت Elise Mandl (2020-02-13), "Can You Eat Potatoes If You Have Diabetes?", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  3. "Should People with Diabetes Eat Potatoes?", foodandnutrition.org, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  4. Ryan Raman (2018-03-14), "7 Health and Nutrition Benefits of Potatoes", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  5. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (2020-01-27), "11 Incredible Benefits Of Potatoes", www.organicfacts.net, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  6. ^ أ ب Cathleen Crichton-Stuart (2019-05-13), "Can people with diabetes eat potatoes?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  7. "Creamy Classic Potato Salad", www.eatingwell.com, Retrieved 2020-08-19. Edited.