دواء موسع للشعب وطارد للبلغم

دواء موسع للشعب وطارد للبلغم

تضيق الشعب الهوائية وتكون البلغم

يُنتج الجسم يوميًا في الوضع الطبيعي مقدار لتر من المخاط والذي يبطن أغشية الجهاز التنفسي ابتداءً من الأنف مرورًا بالقصبة الهوائية ووصولًا إلى الرئتين ليقوم على حماية الجهاز التنفسي من أي عدوى. ويؤدي تجمع المخاط أو ما يعرف بالبلغم في الرئتين إلى مشاكل في التنفس واضطرابات قد تكون الأدوية التي تساعد على التنخلص من البغم إحدى الخيارات العلاجية.

يمكن عكس مصطلح تضيق الشعب الهوائية على العضلات الملساء الرقيقة التي تحيط بالأنابيب الهوائية لتسهيل دخول الهواء وخروجه، وفي حال حدوث بعض المشاكل التنفسية قد يحدث انقباض في هذه العضلات الملساء بشكل أكبر مما يؤدي إلى الضغط على الشعب الهوائية وتضيقها فينتج عنه ضيق في التنفس. ويتم علاج هذه الحالات بإعطاء موسع للشعب الهوائية لتسهيل عملية التنفس.[١][٢]


الفرق بين الدواء الموسع للشعب وطارد للبلغم

تستخدم الأدوية الموسعة للشعب الهوائية والأدوية الطاردة للبلغم لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة ويمكن توضيح الفرق في ما بينهما باستخدام الجدول الآتي:[٣][٤]



نوع الدواء
طريقة العمل
الاستخدام
الأدوية الموسعة للشعب الهوائية (Bronchodilators)
هي الأدوية التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس على إتمام عملية التنفس بشكل أسهل وذلك لقدرتها على استعادة فتح الأنابيب التنفسية الموجودة داخل الرئتين عن طريق المساعدة على استرخاء العضلات المحيطة بها
تُستخدم لعلاج بعض المشاكل مثل الربو (Asthma) والذي يُعدّ من أكثر مشاكل الجهاز التنفسي انتشارًا وينتج عن تضييق في الأنابيب التنفسية التي تسمح بمرور الهواء من وإلى الرئتين خلال عملية التنفس، ويحدث هذا التضيق نتيجة لتتراكم البلغم داخل النهايات التنفسية أو نتيجة لتورم البطانة الداخلية لها، ويترافق مع أعراض مختلفة مثل ضيق التنفس، السعال، والصفير.
كما تُستخدم لعلاج حالات انسداد الرئتين المزمن (COPD) والأمراض التحسسية.
الأدوية الطاردة للبلغم أو المقشعات (Expectorant)
هي الأدوية التي تعمل على تليين البلغم أو تخفيف لزوجته، مما يساهم في إخراجه مع السعال، إذ يساهم خروج البلغم على تخفيف الاحتقان في الصدر وإخراج الشوائب والمواد المسببة للالتهاب مثل البكتيريا أو الفيروسات.
تصرف عادةً للمرضى الذين يعانون من احتقان في الصدر، أو التهابات الجهاز التنفسية قصيرة المدى مثل نزلات البرد أو الالتهاب الرئوي، أو التهاب القصبات الهوائية




أمثلة على دواء موسع للشعب ودواء طارد للبلغم

نذكر في ما يلي بعض الأمثلة على الأدوية الموسعة للشعب والأدوية الطاردة للبلغم:


الأدوية الموسعة للشعب الهوائية

تقسم الأدوية الموسعة للشعب الهوائية إلى ثلاثة أقسام أساسية:[٥]

  • محفزات مستقبلات بيتا 2 (Beta-2 agonists): وتستخدم محفزات بيتا 2 لعلاج الربو وانسداد الرئتين المزمن، ويتوافر هذا النوع من الأدوية عادةً على شكل أدوية استنشاق، كما تتواجد على شكل أقراص أو شراب، وفي الحالات الحرجة أو عند اشتداد الأعراض يمكن للطبيب أن يصفها حقن أو للاستعمال في جهاز التبخير الذي يقوم بضغط الدواء السائل وتحويله إلى رذاذ لضمان وصول أكبركمية من الدواء للجسم، ويقوم مبدأ عمل هذا النوع من الأدوية بتحفيز مستقبلات بيتا 2 الموجودة بالعضلات الملساء المبطنة للمجاري التنفسية مما يتسبب باسترخاء هذه العضلات، وهذا يسهل حركة الهواء من خلالها. ومن أهم الأمثلة عليها:
    • السالبيتامول (Salbutamol).
    • سالميتيرول (Salmeterol).
    • فورمتيرول (Formoterol).
    • فيالنتيرول (Vilanterol).



  • مضادات الكولين (Anticholinergics): وتستخدم مضادات الكولين أساسيًا لعلاج الانسداد الرئوي المزمن، مع وجود بعض الأنواع القليلة التي تستخدم لعلاج الربو، وتوصف على شكل بخاخات عمومًا مع وجودها على شكل سائل للاستخدام مع جهاز التبخير للحالات الطارئة والأعراض الشديدة، ويقوم مبدأ عمل مضادات الكولين على حجب عمل الأعصاب الكولونية والتي تفرز مواد تعمل على انقباض العضلات المبطنة للجهاز التنفسية ومن أهم الأمثلة عليها:
    • الإيبراتروبويوم (Ipratropium).
    • التيوتروبيم (Tiotropium).
    • الأكليدينيم (Aclidinium).
    • الجلايكوبيرونيوم (Glycopyrronium)


  • مشتقات الزانثين (Xanthine derivatives): تعمل مشتقات الزانثين على توسيع مجرى التنفس عن طريق زيادة استرخاء العضلات الملساء المبطنة لجدران الجهاز التنفسي، كما أنها تعمل على زيادة استجابة المجاري التنفسية لمحفزات التنفس. ولازال مبدأ عملها بالتحديد غير واضح تمامًا إلا أن بعض المختصين اقترحوا أنها قد تساعد على توسيع الشعب عن طريق حجب مفعول انزيم الفوسفودايستري (PDE) enzymes)) مما يؤدي إلى زيادة إفراز المواد التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية. ومن أهم الأمثلة عليها:[٣]
    • الثيوفيلين (Theophylline).
    • الأمينوفيلين (Aminophylline).


الأدوية الطاردة للبلغم

تستعمل الأدوية الطاردة للبلغم لزيادة سيولة المخاط الموجود في المجاري التنفسية لتسهيل خروجها عند السعال، ومن الأمثلة عليها:[٦]

  • الغوافينيسين (Guaifenesin) ويعد من أكثر طاردات البلغم توافرًا، وتقترح الدراسات مبدأ عمله عن طريق تخفيف اللزوجة للمخاط بزيادة ترطيبه مما يسهل خروجه عند السعال، ويمكن أن يتواجد لوحده أو كمزيج مع أحد الأدوية التالية:
    • أدوية الرشح والانفلونزا.
    • ادوية إزالة الاحتقان.
    • مثبطات السعال.
    • بعض أنواع خافضات الحرارة.
  • يوديد البوتاسيوم (Potassium iodide) ويصرف هذا الدواء باستخدام وصفة طبية فقط، ويقوم مبدأ عمله على زيادة إفرازات الجهاز التنفسية والتي تقلل من لزوجة البلغم المتجمع داخل الرئتين وتسهل خروجه.



الأعراض الجانبية لدواء موسع للشعب ودواء طارد للبغلم

على الرغم من الفوائد الطبية للأدوية المذكورة إلا أنها كغيرها ن الأدوية تمتلك بعض الآثار الجانبية التي سيتم توضيحها كالآتي:


الأدوية الموسعة للشعب الهوائية

تُعدّ الآثار الجانبية لموسعات الشعب الهوائية عوارض معتمدة على الجرعة فكلما زادت الجرعة زادت حدة الأعراض المصاحبة، ومع ذلك قد تظهر بعض الآثار الجانبية عند استخدام جرعات قليلة عند بعض الأشخاص، كما قد تختلف الأثار الجانبية تبعًا لنوع موسع الشعب المستخدم، ويمكن توضيحها كما يلي:[٧]

  • محفزات بيتا 2: عادةً تختفي الأعراض الجانبية بعد الاستخدام لفترة عدة أيام إلى أسبابيع، ومن أهم هذه الأعراض الجانبية:
    • عصبية زائدة.
    • صداع.
    • شد في العضلات.
    • احساس قوي بنبضات القلب.
    • رجفان في الأطراف خصوصًا اليدين.
    • وقد تحدث آثار جانبية أكثر حدة ولكنها نادرة الحدوث مثل ضيق تنفس مفاجئ عند استخدام بعض أنواع أجهزة الاستنشاق.
    • وفي حالة زيادة الجرعة بشكل كبير قد تحدث نوبة قلبية حادة يرافقها انخفاض شديد في مستويات البوتاسيوم في الجسم.


  • مضادات الكولين: وقد تظهر الآثار الجانبية التالية عند استخدام أحد أنواع مضات الكولين:
    • جفاف في الفم.
    • سعال.
    • صداع.
    • إمساك.
    • بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث مثل: الغثيان، حرقة في المعدة، صعوبة في البلع، صعوبة في التبول، وتهيج في الحلق.


  • مشتقات الزانثين: ويُعدّ الثيوفيلين من الأدوية ذات`المدى العلاجي الضيق أي أن أي ارتفاع -ولو كان ضئيلًا- في تركيزه فوق الجرعة العلاجية الموصى بها يسبب آثار جانبية خطيرة، لذلك ينصح الأطباء بإجراء فحص دوري لمستواه داخل الجسم خلال فترة العلاج للتأكد من بقائه داخل النسب المسموح بها، كما أن المرضى كبار السن قد يعانوا من آثاره الجانبية بشكل أكثر وذلك لعدم قدرة الكبد لديهم من طرحه خارج الجسم، ومن أهم الآثار الجانبية التي قد تظهر عند العلاج بالثيوفيلين:
    • غثيان وقيء.
    • صداع
    • خفقان في دقات القلب.
    • أرق ومشاكل في النوم.
    • إسهال.
    • تسارع في دقات القلب.


الأدوية الطاردة للبلغم

تُعدّ الأدوية الطاردة للبلغم من الأدوية الآمنة نسبيًا ويصفها الأطباء للتخفيف من الأعراض المزعجة عند المرضى، ولكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية عند بعض الأشخاص والتي تتضمن ما يلي:[٨]

  • غثيان أو قيء.
  • بعض الأثار التحسسية عند بعض الأشخاص، والتي تحتاج إلى رعاية طبية فورية، مثل:
    • تهيج أو حكة في الجلد
    • وجود بعض التورم خصوصًا في الوجه والحنجرة واللسان.
    • صعوبة في التنفس.
    • دوخة شديدة.



محاذير استخدام دواء موسع للشعب ودواء طارد للبغلم

تتضمن محاذير استخدام الأدوية الموسعة للشعب والأدوية الطاردة للبلغ ما يأتي:


الأدوية الموسعة للشعب الهوائية

ترتبط محاذير استخدام الأدوية الموسعة للشعب الهوائية بالنوع المستخدم منها، ويمكن توضيحها كما يلي:[٥]

  • محفزات مستقبلا بيتا 2: يجب استخدام هذه الأدوية بحذر عند الأشخاص الذين يعانون من المشاكل الصحية التالية لمنع حدوث مضاعفات أكثر خطورة لديهم:
    • فرط نشاط الغدة الدرقية (hyperthyroidism).
    • مشاكل في الجهاز الدوراني مثل أمراض القلب والشرايين.
    • عدم انتظام ضربات القلب (Arrhythmia).
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • مرض السكري.
    • تضخم البروستات الحميد.
    • انسداد تدفق المثانة.
    • الماء الأزرق في العين (Glaucoma).
    • فرط نشاط الغدة الدرقية.
    • أمراض القلب.
    • نوبات الصرع.
  • مشاكل في الكبد.


الأدوية الطاردة للبلغم

تعد الأدوية المقشعة أو الطاردة للبلغم من الأدوية الآمنة نسبيًا لكن يجب التحدث للطبيب أو مزود الخدمة الصحية قبل البدء باستخدام أي نوع منها في حالة الحمل أو الرضاعة، كما يجب الانتباه والحذر أثناء القيادة أو استخدام الآلات الصناعية الثقيلة، إذ إن الأدوية المقشعة قد تتسبب بنوع من الدوخة وقلة التركيز. ويجب التأكد من قراءة النشرة المرفقة مع الدواء للتأكد من عدم تعارض الدواء مع أي دواء أخر يتناوله المصاب، كما يمكن استشارة الطبيب أو الصيدلاني عن ذلك، وعدم تناول جرعة زائدة عن المقرر.[٤]



وصفات منزلية لتوسيع الشعب الهوائية وطاردة للبلغم

يوجد العديد من الوصفات المنزلية التي يستخدمها الناس لتوسيع الشعب الهوائية ولطرد البلغم، وفي ما يلي توضيح لبعضها، ولكن في البداية، تجدر الإشارة إلى أن هذه الوصفات لا تغني عن العلاج الموصوف من قبل الطبيب، كما لا يجب استخدام أي منها قبل استشارة الطبيب، خاصةً من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية مزمنة:


موسعات الشعب الهوائية المنزلية

يلجأ بعض الأشخاص لاستخدام علاجات تكميلية منزلية للمساعدة في تحسين التنفس وتخفيف نوبات الربو وضيق التنفس، ولكن يجب الانتباه أن هذه العلاجات لا تخضع لدراسات علمية لذلك يجب استشارة الطبيب او الصيدلاني قبل استخدام أي من هذه العلاجات:[٩]


  • القهوة والشاي، إذ إن الكافيين الموجود فيهما قد يعمل بشكل مشابه للأدوية المحتوية على الثيوفيلين (theophylline)، حيث أوردت إحدى الدراسات أن الكافيين قد يحسن التنفس عند الأشخاص الذين يعانون من الربو لمدة قد تصل إلى 4 ساعات.[١٠]


  • زيت نبات الاوكالبتوس (Eucalyptus): إذ نشرت إحدى الدراسات في عام 2013 أن زيت شجرة الاوكالبتوس أو شجرة الكينا له خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تقلل من أعراض الربو، ولكن معظم الدراسات التي أجريت كانت على الفئران وكان يصاحب استخراج الزيت وجود مواد كيميائية أخرى ذات تأثير خطير على الصحة، لذلك يلزم المزيد من الدراسات والأبحاث لضمان الاستخدام الآمن للزيت.[١١]


  • زيت زهرة اللافندر (Lavender): إذ وجدت دراسة أجريت عامة 2014 على الفئران أن استنشاق تبخيرة زيتزهرة الخزامى أو اللافندر يمكنه أن يقلل من الالتهابات الناتجة عن المشاكل التحسسية،[١٢] ولكن كباقي العلاجات التكميلية لا يجب استخدام زيت الخزتمى في الحالات الطارئة.


  • إجراء تمارين على التنفس: إذ أوضحت إحدى الدراسات أن التدريب الروتيني على التنفس يمكنه تحسين أعراض صعوبات التنفس والربو، مما يؤدي إلى تقليل الاعتماد على الأدوية،[١٣] وتهدف هذه التدريبات لتقليل حالة فرط التنفس (hyperventilation)، ولكن لا يمكن اعتماد هذه الطريقة للعلاج أثناء حالات الطوارئ أو خلال نوبة الربو، ومن أهم هذه التدريبات:
    • التنفس عن طريق الأنف.
    • التنفس ببطء.
    • السيطرة على حبس النفس داخل الرئتين.


العلاجات المنزلية الطاردة للبلغم

تهدف العلاجات المنزلية المقشعة إلى تخفيف البلغم المتراكم في الرئتين عن طريق تليينه لسهوله إخراجه عند السعال، وقد تساعد هذه العلاجات في تخفيف البلغم لكن لا تأثير يذكر لها على أسباب تكون البلغم بشكل أولي. ومن أهم هذه العلاجات:[١٤]


  • محلول الماء الملحي (Saline water): فهو له تأثيرفي تخفيف تهيج الحلق وتخفيف سماكة البلغم لتسهيل خروجه، ويمكن استعماله على شكل مضمضة وغرغرة للفم، ويمكن تحضيره عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء، ومن ثم الغرغرة فيه 3 مرات في اليوم.


  • العسل (Honey): يعد العسل من المواد الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة، ويستخدم لرفع المناعة كما له بعض الخصائص المضادة للبكتيريا، لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص لتناوله لتخفيف السعال، ويجب التأكد على ضرورة عدم إعطائه للاطفال دون 12 شهر. أما للبالغين فينصح بخلط ملعقة كبيرة من العسل مع كوب من الماء الدافئ وتكراره لعدة مرات في اليوم.


  • الزنجبيل (Ginger) ويُعدّ الزنجبيل من الأساسيات في معظم البيوت، ومعروف لدى العديد من الأشخاص بسبب فوائده الكثيرة، فهو يستعمل كمضاد للالتهابات، ورافع للمناعة، ومضاد للسعال، وتعمل المركبات الأساسية الموجودة في الزنجبيل مثل الجنجرول (Gingerols) والشوغول (Shogaols) على تخفيف أعراض الزكام ونزلات البرد مثل السعال وتخفيف درجة الحرارة. ويمكن تحضير شاي الزنجبيل عن طريق غلي قطع من الزنجبيل الطازج المهروس في كوب من الماء وشربه 3 مرات في اليوم، ولكن يجب استخدامه بحذر عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في ميوعة الدم أو يتناولوا أدوية مميعة للدم.


  • جذور عرق السوس (Licorice): استخدمت جذورعرق السوس في الطب الصيني منذ القدم لتخفيف الألم وتقليل البلغم وتهدئة السعال، ويمكن استخدامه بنقع نصف ملعقة صغيرة من الجذور في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق وشربه مرتين إلى 3 مرات يوميًا، كما يمكن استخدام حلوى السوس لتخفيف تهيج الحلق، ولكن يجب استخدامه بحذر عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.


  • الثوم (Garlic) يستخدم الثوم لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي عمومًا والسعال والبلغم بشكل خاص، ولكن النتائج تحتاج للمزيد من الدراسات لاثباتها. ويمكن استخدامه بخلط بعض الثوم المهروس مع كمية العسل وتناول المزيج مرتين إلى 3 مرات يوميًا.


  • النعناع (Peppermint) يعمل النعناع على تحسين وظائف الرئتين ويعود ذلك لمفعول مادة المنثول الموجودة داخل النعناع، ويمكن للزيت المستخرج من النعناع أن يخفف من السعال والأعراض المرتبطة به كما له يتمتع ببعض الخصائص المضادة للبكتيريا. ويمكن استخدامع عن طريق تحضير شاي النعناع، أو عن طريق العلاج العطري وذلك بوضع بضع قطرات من زيت النعناع في الماء المغلي واستنشاق البخار المتصاعد. ولكن يمنع استخدام العلاج العطري للأطفال والنساء الحوامل، كما أن استخدام الشاي قد يحفز حرقة المعدة.


المراجع

  1. Hansa D. Bhargava, MD (30/3/2020), "Mucus in Your Chest: Why It Can Happen", www.webmd.com, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  2. James Roland (25/4/2017), "Guide to Bronchial Spasms", www.healthline.com, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Omudhome Ogbru, PharmD , "Bronchodilators (Drug Class)", www.medicinenet.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Deborah Leader (18/4/2020), "What to Know About Expectorants", www.verywellhealth.com, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Bronchodilators", www.nhs.uk, 26/4/2019, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  6. Jessica Caporuscio, Pharm.D (7/10/2020), "Expectorants: Everything you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31/12/2020.
  7. "Side effects -Bronchodilators", www.nhs.uk, 26/4/2019, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  8. "Expectorant", www.webmd.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  9. Erika Klein (17/3/2020), "Are There Home Remedies for an Asthma Attack?", healthline.com/health, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  10. Emma J WelshAnna BaraElizabeth BarleyChristopher J Cates (20/1/2010), "Caffeine for asthma", www.cochranelibrary.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  11. Rita De Cassia da Silveira (18/1/2013), "A Review on Anti-Inflammatory Activity of Monoterpenes", www.mdpi.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  12. "Lavender essential oil inhalation suppresses allergic airway inflammation and mucous cell hyperplasia in a murine model of asthma", Life Sci . , 7/2014, Issue 108, Folder 2, Page 109. Edited.
  13. Mike Thomas1,3,4, Anne Bruton (1/12/2014), "Breathing exercises for asthma", breathe.ersjournals.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  14. Ghassan Kanj (13/1/2020), "7 Natural Expectorants to Relieve a Cough", www.emedihealth.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.