ألم متنقل في البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٦ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٩
ألم متنقل في البطن

ألم متنقل في البطن

يساعد موقع الألم وشدته الطبيب في تشخيص سبب الشعور به، ويُسمّى الألم المتنقل في البطن الألم المنتشر، وهوالذي لا يُحدَّد بموقع معين في البطن، أو قد يصفه المريض بأنّه ألم في أنحاء البطن جميعها.[١] وهناك العديد من الأسباب التي تقود إلى الإصابة به، وتتراوح من الحالات البسيطة -مثل الانتفاخ والغازات- إلى الخطيرة -مثل فقر الدم المنجلي-.[١]


أسباب الألم المتنقل في البطن

تشمل أسباب الإصابة بهذا النوع من الألم ما يأتي:

  • انسداد الأمعاء، يحدث نتيجة التندب والالتصاقات الناتجة من التعرض للجراحة، أو يحدث بسبب وجود ورم أو تلف في الأمعاء، وتشمل أعراضه التقيؤ، والغثيان، والانتفاخ، وعدم القدرة على تمرير البراز أو الغازات.[٢]
  • ألم الدم الأبهرية البطني، هو تمدد يحدث في جدران الشريان الأبهري الذي يمر عبر البطن، وتصبح المناطق المتمددة ضعيفة، وأكثر عرضة للتمزق، ويسبب تمزّق هذا الشريان الإصابة بالألم الشديد في البطن، وألم الظهر، والصدمة.[٢]
  • التهاب الصفاق، هو تهيّج عام يصيب بطانة تجويف البطن.[٢]
  • التهاب المعدة والأمعاء، تُعرَف هذه الحالة باسم إنفلونزا المعدة، وهي التهاب بطانة المعدة والأمعاء الناجم عن الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات، ويحدث بسبب العدوى الفيروسية غالبًا، وتنتشر عن طريق الطعام الملوّث أو الماء أو الاتصال المباشر بالشخص المصاب، وتشمل الأعراض الإسهال، وألم البطن، والتقيؤ، والصداع، والحمى، والقشعريرة.[٣]
  • التهاب الزائدة الدودية، يُعدّ حالة مرضية طارئة تتطلب التدخل الجراحي لاستئصال الزائدة الدودية، وتشمل الأعراض الألم في أسفل يمين البطن، أو الألم بالقرب من السرة الذي يتحرك إلى الأسفل، وفقد الشهية، والغثيان، والتقيؤ، والحمى، وعدم القدرة على تمرير الغاز[٤].
  • متلازمة القولون العصبي، هي حالة مزمنة تسبب الألم والتقلصات في أيّ مكان في البطن، لكن غالبًا ما تسبب متلازمة القولون العصبي الألم في أسفل البطن، وغالبًا ما يرتبط ألم القولون العصبي بالتغييرات في حركة الأمعاء؛ مثل: الإسهال، أو الإمساك، أو كلاهما معًا.[٥]
  • التهاب القولون التقرحي، هو نوع من أمراض التهاب الأمعاء المزمن الذي يسبب مستويات مختلفة من الألم، وتسبب الإصابة بهذا المرض تطوّر تقرحات في البطانة الداخلية للقولون، أو الامعاء الغليظة، أو المستقيم، ويحدد مكان الألم وشدة الالتهاب مقدار قوة الألم الذي يشعر به المريض.[٦]
  • فقر الدم المنجلي، يُعدّ أكثر أمراض الدم الوراثية شيوعًا، ويسبب تَشوّه خلايا الدم الحمراء وتحولّها إلى الشكل الهلالي، وقد ترتبط الإصابة بالأنيميا المنجلية بالإصابة بألم البطن المفاجئ والثابت، وقد يأتي أو لا يأتي الألم ثابتًا في مكان واحد في البطن، وقد يترافق ألم البطن الناجم عن فقر الدم المنجلي في بعض الحالات مع الغثيان والتقيؤ والإسهال.[٧]
  • الجلطة المعوية، تُسمّى بالإقفار المساريقي أيضًا، وتسبب هذه الحالة نقص تدفق الدم إلى الأمعاء، مما يسبب الألم الشديد في البطن، وإذا انخفض تدفق الدم أكثر من اللازم فقد تتوقف الأمعاء عن العمل وتبدأ بالموت، ويُعدّ ألم البطن الشديد من الأعراض الرئيسة للجلطة المعوية، ويحدث الألم عادةً في الجزء الأوسط أو العلوي من البطن ومن ثم ينتشر في البطن. وتشمل الأعراض الأخرى الإسهال، أو الإمساك، والغثيان، والتقيؤ، وتمرير الغازات، ونزيف المستقيم.[٨]
  • التهاب العقد الليمفاوية المساريقي، هو حالة تسبب التهاب العقد الليمفاوية الموجودة في الغشاء الذي يربط الأمعاء بجدار البطن أو ما يُسمّى المسراق، وعادةً ما يحدث نتيجة العدوى المعوية، وتشيع الإصابة بـالتهاب العقد الليمفاوية المساريقي لدى الأطفال واليافعين، ويتشابه الألم الناتج منه مع ذلك المناجم عن التهاب الزائدة الدودية؛ إذ غالبًا ما يرتكز الألم في الجانب الأيمن السفلي من البطن، لكنّه ينتشر بشكل أوسع في البطن. وقد تشمل الأعراض الأخرى المحتملة لالتهاب العقد الليمفاوية المساريقي الحمى، والإسهال، والغثيان، والتعب.[٩]
  • اليوريميا: هي حالة ترتبط بتدهور وظائف الكلى، وتتميز باختلال السوائل والكهارل والهرمونات، بالإضافة إلى حدوث الاضطرابات الأيضية في الجسم، وتعني اليوريميا حرفيًا وجود البول في الدم، وتتطور هذه الحالة بنسبة شائعة في حالات أمراض الكلى المزمنة، وفي المراحل النهائية من أمراض الكلى، وقد تتطور أيضًا نتيجةً للإصابة الشديدة في إحدى الكليتين، وتشمل الفضلات التي توجد في الدم عند الإصابة باليوريميا الماكروغلوبولين، والمنتجات النهائية لعملية تحلل الغلوكوز، والبروتين بيتا-2، وميكروغلوبولين، لكن لم يتم تحديد أحد هذه السموم كمسؤول رئيس عن جميع أعراض اليوريميا.[١٠]
  • الحالات الأخرى: تشمل الانتفاخ، والغازات، والانغماد المعوي.[١]


تشخيص الألم المتنقل في البطن

يبدأ تشخيص سبب هذا الألم عبر الفحص البدني للبطن، وفحص النبض، وضغط الدم، ودرجة الحرارة، ويستمع الطبيب إلى الأصوات في الأمعاء؛ لأنّ المرتفعة منها أو غير الموجودة في الأمعاء قد تشيران إلى انسدادها، وقد توجد حاجة إلى فحص المستقيم، وتشمل الفحوصات الأخرى اللازمة لتشخيص سبب الألم ما يأتي:[٢]

  • فحوصات الدم؛ التي تساعد في الكشف عن العدوى.
  • الأشعة السينية للبطن والصدر؛ لرؤية الأماكن المتوسّعة من الأمعاء.
  • الفحوصات بالموجات فوق الصوتية؛ للكشف عن بعض الحالات؛ مثل: التهاب المرارة، أو التهاب الزائدة الدودية، أو ألم الدم الأبهرية البطني.
  • التصوير المقطعي.
  • تنظير البطن؛ لتقييم الأسباب المزمنة لألم البطن، بما في ذلك تقرّح الجهاز الهضمي، وأمراض التهاب الأمعاء.
  • الجراحة أحيانًا؛ لإدخال كاميرا، أو فتح جدار البطن لفحص أعضاء البطن مباشرة للعثور على السبب المحتمل لألم البطن.


علاج الألم المتنقل في البطن

يعتمد العلاج على التخلص من السبب الكامن خلف الألم؛ ففي بعض الحالات -مثل التهاب الزائدة الدودية- قد تبرز حاجة إلى الجراحة المفتوحة، أو التنظير لاستئصال الزائدة الدودية، بينما يُنفّذ علاج بعض أنواع العدوى بسهولة باستخدام المضادات الحيوية.[٢]

قد يتطلب ألم البطن أحيانًا الدخول إلى المستشفى عندما توجد حاجة إلى الجراحية، والحصول على الفحوصات المطلوية، وإذا أصبح الألم شديدًا وحادًا قد تظهر حاجة إلى تزويد المريض بالأدوية والسوائل عن طريق الوريد، والأكسجين، ووضعه تحت المراقبة الدقيقة.[٢]

يُنفّذ علاج متلازمة القولون العصبي من خلال تغيير نمط الحياة، واستخدام مُليّنات البراز إذا أصبح المريض يعاني من الإمساك، وقد يتطلب ألم البطن التدخل الجراحي أحيانًا، وقد يساعد استخدام مُسكّنات الألم الأفيونية منخفضة الجرعة في التخفيف من ألم البطن.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Charles Patrick Davis, "Abdominal Pain Causes"، medicinenet, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Abdominal pain", healthengine, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. "Gastroenteritis", medlineplus, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "Appendicitis", webmd, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. Douglas A Drossman, "Understanding and Managing Pain in Irritable Bowel Syndrome (IBS)"، aboutibs, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  6. Corey Whelan, "Understanding Ulcerative Colitis Pain: How to Find Relief During a Flare-Up"، healthline, Retrieved 27-11-2019.
  7. Thomas Rebbecchi, "Sickle Cell Disease"، emedicinehealth, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  8. "Mesenteric Ischemia", cedars-sinai, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  9. "Mesenteric lymphadenitis", mayoclinic, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  10. "Uremia", ncbi, Retrieved 27-11-2019. Edited.