فوائد عصير الشمندر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤١ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد عصير الشمندر

عصير الشمندر

الشمندر من النباتات التي تحتوي على كمّ كبير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان، كما أنّه غني بالفيتامينات؛ مثل: B1،B6، B1، بالإضافة إلى الكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والكبريت، والنحاس، والحديد، والشمندر أو ما يُعرَف باسم البنجر يُستخدَم في تحضير العديد من الأطباق؛ إذ يُستخدم في تحضير السلطات والحساء والمخللات، كما يُستخدَم ملوّنًا طبيعيًّا، ورغم توافر الشمندر طوال العام، إلّا أنّه من الخضروات الموسمية. والعديد من الأشخاص لا يُفضّلون تناول الشمندر ظنًا منهم أنّ مذاقه يُشبه التراب، والشمندر مصدر قيّم للسكروز، مما يجعله بديلًا من قصب السكر الاستوائي، وكثيرًا ما يُستخدم لصنع السكر المكرر، ويُعدّ الشمندر منخفض السعرات الحرارية، إذ إنّ كوبًا يعادل 136 جم من الشمندر الخام يحتوي على 58 سعرة حرارية فقط، ومع ذلك، يحتوي الشمندر على أعلى نسبة سكر في الخضروات جميعها، كما أنّه أيضًا يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات،[١] وفي هذا المقال تُذكَر أهم الفوائد التي يحصل عليها الشخص من تناول عصير الشمندر.

 

فوائد عصير الشمندر

يمتلك عصير الشمندر العديد من الفوائد المذهلة للجسم، ومنها ما يأتي:[٢][١]

  • خفض مستوى ضغط الدم، قد يساعد عصير الشمندر في خفض ضغط الدم، فقد وجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين شربوا 236 ملليترًا من عصير الشمندر يوميًا انخفض لديهم ضغطا الدم الانقباضي والانبساطي، ويُعتقد أنّ النترات، وهي مركبات موجودة في عصير الشمندر تتحول إلى حمض النتريك في الدم، هي التي تُوسّع الأوعية الدموية وتُرخيها، وهذا بدوره يُخفّض مستوى ضغط الدم.
  • علاج حب الشباب وحبوب الوجه والبثور، إذ بسبب خصائص فيتامين ج المضادة للالتهابات يُستخدم في علاج بعض الحالات؛ مثل: حب الشباب، فوفقًا لدراسة أجريت عام 2018، يُستخدم في كثير من الأحيان مع علاجات أخرى؛ مثل: المضادات الحيوية، والزنك، وقد أشارت هذه الدراسة إلى أنّ الشمندر علاج مُحتمَل لعلاج حب الشباب.[٣]
  • مكافحة الشيخوخة، يحتوي الشمندر على نسبة مرتفعة من الفولات، وهذا يساعد في الأداء الأمثل للخلايا وإصلاحها، مما يساعد في منع الشيخوخة المبكّرة، ولأنّ الشمندر غني بالفيتامينات -مثل فيتامين ج-، فهذا يعطيه ميزةً تجعل منه علاجًا جيدًا لزيادة توهّج الوجه ونضارته، لكي يبدو أكثر شبابًا وإشراقًا، كما أنّه يفتّح البشرة، ويؤخّر ظهور علامات تقدّم السن والتجاعيد.
  • توحيد لون الجلد، فوفقًا لدراسة أجريت عام 2013، يُستخدم فيتامين ج في علاج فرط التصبّغ لتقليل تكوين الميلانين،[٤] ويشعر بعضهم بأنّه بما أنّ الشمندر يحتوي على فيتامين ج فيُستخدم لهذه الحالة، إذ إنّه يوحّد لون البشرة، ويساعد في إخفاء الخطوط البيضاء أو البقع السوداء.[٣]
  • استخدامه صبغةً للشعر، يُستخدم لتغيير لون الشعر من دون الحاجة إلى أصباغ كيميائية، إذ يُخلط بالحناء ويوضَع على الشعر ليعطيه اللون الأحمر، كما يُمزَج عصير الشمندر بزيت ناقل؛ مثل: زيت جوز الهند، ويوضَع على الشعر ويُترَك لمدة ساعة كاملة، ثم يُغسَل الشعر.[٥]
  • المحافظة على صحة الكبد لها دور في ذلك، إذ يحتوي على الجلوتاثيون وهو من مضادات الأكسدة الفعّالة، الذي يجدّد بناء الخلايا في الكبد، ويُحسّن من نوعية الدهون وتركيبها، كما يزيل الفضلات من الجسم.[٦] ويحتوي الشمندر أيضًا على البيتين، وهي مادة تمنع أو تقلّل الترسّبات الدهنية في الكبد، والبيتين قد يحمي الكبد من الفضلات.
  • الوقاية من فقر الدم، بما أنّ الشمندر مصدر للحديد وحمض الفوليك، وهذه المكونات كلها ضرورية لبناء الهيموغلوبين؛ لذلك فإنّ الشمندر يحافظ على المستوى الطبيعي للهيموغلوبين؛ أي إنّه يحمي الجسم من فقر الدم.
  • غني بمضادات الأكسدة، يقلل من نسبة الالتهابات الداخلية والخارجية، فهو غني بمضادات الأكسدة.
  • امتلاك خصائص مضادة للسرطان محتملة، إذ يحتوي عصير الشمندر على أصباغ البيتيسانين، الذي يعيق نمو الخلايا السرطانية، وتحفّز النترات المستخدمة في اللحوم في صورة مادة حافظة إنتاج مركبات النيتروسامين في الجسم، مما قد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بالسرطان، مما أظهرت نتائج الدراسات الحديثة أنّ عصير الشمندر يمنع تكوّن طفرات الخلايا الناتجة من هذه المركبات، كما قد يساعد بيتا كاروتين الطبيعي الموجود في جذر الشمندر في الوقاية من سرطان الرئة.
  • تعزيز الأداء الرياضي، يؤدي عصير الشمندر إلى زيادة نشاط الدورة الدموية، ويرفع من مستوى تحمّل الشخص وقدرته على ممارسة التمارين الرياضية، إذ إنّ بعض المركبات في عصير الشمندر؛ مثل: النترات، والبتالات، قد تحسّن الأداء الرياضي.
  • الوقاية من الخرف، يساعد عصير الشمندر في تنشيط الدماغ، ويحارب ظهور علامات الخرف والشيخوخة وضياع الدماغ؛ ذلك لما له من تأثير في نشاط الدورة الدموية ووصول الدم إلى الدماغ ورفع نسبة الأكسجين الواصلة إليه، لكن توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات في هذا المجال، لكنّ اتباع نظام غذائي عالي النترات قد يمنع أو يبطئ الخرف.
  • تحسين صحة القلب، يحتوي عصير الشمندر على البيتين، وهو مركب حيوي قوي يخفض مستويات الهوموسستين في الجسم، والمستويات العالية من هذا الحمض الاميني تسبب الإصابة بمشاكل في القلب والأوعية الدموية؛ مثل: النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، كما تساعد الألياف الموجودة في الشمندر في تقليل الكولسترول والدهون الثلاثية عن طريق زيادة مستوى الكولسترول الجيد، وتعمل الألياف أيضًا لتخليص الجسم من الكولسترول الضار بسرعة.
  • زيادة مستويات الطاقة، يحتوي عصير الشمندر على كمية كبيرة من الكربوهيدرات التي توفر الطاقة لأداء الأنشطة الرياضية الطويلة، والكربوهيدرات هي واحدة أساسية لاستقلاب الطاقة، ويحقق الشمندر ذلك من دون إحداث آثار جانبية.
  • إنقاص الوزن، حيث الشمندر غني بالألياف الغذائية والمواد المُغذّية، لذلك فهو إضافة ممتازة لإنقاص الوزن، كما أنّ المغنيسيوم والبوتاسيوم في الشمندر يزيلان السموم من الجسم، ويطردان المياه الزائدة، ويمنعان الانتفاخ، وهذه المواد الغذائية تُحسّن التمثيل الغذائي وخسارة الوزن الزائد، وغالبًا ما يوصف عصير الشمندر في الأنظمة الغذائية لإزالة السموم.
  • الوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي، حيث الشمندر مصدر غني بفيتامين ج الذي يمنع ظهور أعراض الربو، وإلى جانب مكافحة آثار الجذور الحرة في الجسم، يحفز هذا الفيتامين أيضًا نشاط خلايا الدم البيضاء، والتي تشكل خط الدفاع الرئيس في الجسم ضد الأجسام الغريبة، وكذلك الكائنات الفيروسية والبكتيرية والفطرية، التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الالتهابات والأمراض.


القيم الغذائية في عصير الشمندر

يحتوي عصير الشمندر على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، إذ إنّ شرب هذا العصير بانتظام يًجنّب الشخص حدوث النقص في القيم الغذائية، ويحتوي عصير الشمندر أيضًا على مضادات الأكسدة، التي تقلل من الإجهاد التّأكسدي، الذي تربطه الأبحاث بتطور السرطان والحالات الالتهابية وأمراض القلب، ومن القيم الغذائية المهمّة الموجودة في الشمندر ما يأتي:[٧]

  • حمض الفوليك؛ هو مهم للحمض النووي وصحة الخلية.
  • فيتامين ب 6؛ الذي يدعم عملية التمثيل الغذائي، ويحسّن من إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • الكالسيوم؛ هو معدن أساسي لنمو العظام والحفاظ على قوتها.
  • الحديد؛ الذي يسمح لخلايا الدم الحمراء بنقل الأكسجين.
  • المغنيسيوم؛ هو معدن يدعم صحة المناعة والقلب والعضلات والأعصاب.
  • المنغنيز؛ يساهم المنغنيز في تنظيم التمثيل الغذائي ومستويات السكر في الدم.
  • الفوسفور؛ هو واحد من العناصر الغذائية الأساسية للأسنان والعظام وإصلاح الخلايا المتضررة.
  • النحاس؛ إذ يلعب النحاس دورًا في إنتاج الكولاجين، والحفاظ على العظام والأوعية الدموية، وتدعيم وظيفة المناعة.
  • الزنك؛ الذي يشجع التئام الجروح، ويُدعم الجهاز المناعي، ويحفز النمو الطبيعي.


أضرار عصير الشمندر

في معظم الحالات يتناول الناس الشمندر أو يشربون عصيره بأمان من دون حدوث أيّ آثار سلبية على الجسم، لكنّ شرب عصير الشمندر بانتظام يؤثر في لونَي البول والبراز بسبب الأصباغ الطّبيعية فيه، فقد يلاحظ الشّخص تغيّر لون البول إلى البول الوردي أو الأرجواني، والبراز إلى البراز الوردي أو الأرجواني، وهذه التغييرات في اللون مؤقتة ولا تستدعي القلق. والنترات في عصير الشمندر قد تؤثر في مستوى ضغط الدم سلبيًا؛ لذلك تجب على أي شخص يعاني من انخفاض في ضغط الدم أو يتناول حاليًا تناول أدوية ضغط الدم استشارة الطبيب قبل إضافة الشمندر أو عصير الشمندر إلى نظامه الغذائي، كما يحتوي الشمندر على مستويات عالية من الأكسالات، والتي تسبب تشكّل حصى الكلى عند الأشخاص المعرضين لخطر كبير لحدوث ذلك.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (8-10-2019), "22 Amazing Health Benefits Of Beets"، www.organicfacts.net, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. Annette McDermott (11-11-2016), "12 Health Benefits of Beetroot Juice"، www.healthline.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Scott Frothingham (22-5-2019), "Does Beetroot Offer Benefits for Your Skin?"، www.healthline.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. Pumori Saokar Telang (4-2013), "Vitamin C in dermatology", Indian Dermatol Online J, Issue 4, Folder 2, Page 143-146. Edited.
  5. Dr. Geeta Dharmatti, M.Sc,Ph.D (4-10-2019), "Beetroot Juice: 8 Health Benefits + Side Effects"، www.stylecraze.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  6. Tom Clifford,1 Glyn Howatson,1,2 Daniel J. West,1 and Emma J. Stevenson1,* (4-2015), "The Potential Benefits of Red Beetroot Supplementation in Health and Disease", Nutrients., Issue 7, Folder 4, Page 2801–2822. Edited.
  7. ^ أ ب Jamie Eske (5-4-2019), "What are the health benefits of beetroot juice?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.