ما هي فوائد زيت اللوز المر

ما هي فوائد زيت اللوز المر

اللوز

اللوز هو أحد أنواع المكسرات المعروفة، قد يكون طعمه حلوًا أو مرًّا، وذلك يعتمد على نوع الشجرة التي تنتجه، فاللوز حلو المذاق لا يحتوي على مواد كيميائية سامة، أما اللوز المر فإنه يحتوي على مركبات كيميائية سامة تسمى حمض الهيدروسيانيك، والتي لها آثار جانبية. بالرغم من تحذيرات السلامة حول المواد السامة الذي يحتويها إلا أنه قد تُصنَع أدوية من نواة اللوز المر، تستخدم للتشنّجات، والألم، والسعال، والحكة، كما أن الزيت الطيَّار الخاص باللوز المر يمكن أن يُنتَج من نواة فاكهة أخرى، مثل: المشمش، والخوخ، والدراق، ويعدّ ساماً أيضًا.

كما يعد زيت اللوز من الزيوت الجمالية والصحية التي تسخدم في كثير من المجالات، يتم استخلاصه من حبة اللوز بعد إزالة قشرتها، وهناك الكثير من الأمور التي يساعد هذا الزيت في علاجها، سواء في مجال المستحضرات الجمالية كالشعر والبشرة أم في المجالات الطبية.[١]


فوائد زيت اللوز المرّ

هناك العديد من الفوائد الطبية والعلاجية لزيت اللوز المر، ويُنصَح باستخدامه خارجيًا، أما داخليًا (عن طريق الفم) فلا ينصح به؛ نظرًا لسُمية بعض مركباته، وتعزي فوائده إلى خصائصه المميزة باعتباره مادةً مخدرةً ومهدئةً، ومدرةً للبول، ومضادةً للتشنج والسرطان والتسمم، وتقضي على الجراثيم والبكتيريا والفطريات، بالإضافة إلى الفوائد الآتية:[٢]

  • قاتل للبكتيريا، إذ يمكن استخدامه بتركيزٍ منخفض بإضافة الماء إليه ومسح الجلد أو الشعر لحمايته من الجراثيم والبكتيريا والفطريات.
  • مسكّن ومخدّر لبعض الآلام، حيث إن احتواءه على أحد المركبات السامة يؤثر على الأعصاب ويجعلها أقلّ حساسيةً، وكذلك بالنسبة للإحساس بالألم.
  • استرخاء العضلات المشدودة والتخلص من التوتر والتعب، حيث يُساعد في تقليل التشنجات العضلية.
  • يستخدم لإضافة نكهات إلى الطعام في المصانع بعد إزالة المركبات السامة.

هناك بعض الاستخدامات الدّاخلية لزيت اللوز المر، لكن يجب أن تكون الجرعة المستخدمة قليلةً جدًّا؛ وذلك بسبب سميته التي قد تكون قاتلةً إذا أُخذ بجرعةٍ مرتفعة، ومن هذه الاستخدامات ما يأتي:[٢]

  • منع نمو الفطريات، ومن ضمنها الجراثيم والبكتيريا والفيروسات التي تسبب العدوى، وبذلك يخفف من الحمّى، عن طريق مركباته عالية السُمية سيانيد الهيدروجين، والبنزلديهايد.
  • قتل الديدان التي تصيب الأمعاء، عن طريق مركباته السامة.
  • مليّن ومسهّل ومطهّر فعّال للجهاز الهضمي.
  • مدرّ للبول.
  • الحد من تطور مرض السرطان في بعض أجزاء الجسم.


فوائد زيت اللوز المر الجمالية

هناك الكثير من الاستخدامات التي تفيد المرأة لاهتمامها الدائم بالعناية بالبشرة والشعر والأظافر، ومن فوائده في هذه المجالات ما يلي:[٣]

  • مغذٍّ للرموش، فيساعد على تكثيفها وإمدادها بالفيتامينات التي تساعد على تطويلها.
  • علاج لمشاكل الأظافر، فيعمل على تقويتها وتطويلها ومنع تكسرها.
  • مرطّب للشفاه ومعالج لتشققاتها.
  • يساعد على تغذية البشرة وترطيبها وتليينها، ويجعلها أكثر صحّةً ونضارةً، كما يخفف من الهالات السوداء تحت العينين، ويخفف التجاعيد ويقي من علامات التقدّم بالسن في أوقاتٍ مبكّرة، ويخفف من الخطوط الدقيقة والتشققات، ويجعل البشرة أكثر شبابًا ولمعانًا؛ وذلك لاحتوائه على فيتامين (هـ)، الذي يعمل على تجديد كولاجين الجلد، كما أنّ هناك من يستخدمه في خلطات تفتيح البشرة وإزالة السواد في بعض مناطق الجسم، كما أنه يعمل على التنظيف العميق للبشرة وإزالة طبقات الجلد التّالفة.
  • يعمل على الحدّ من الآثار السلبية عند التعرّض للشمس؛ وذلك بسبب حمايته لطبقات الجلد الخارجية، فيعد واقيًا من أشعة الشمس.
  • يستخدم لتخفيف أعراض الالتهابات الجلدية، كالأكزيما، والصدفية، فيخفف من الحكّة والجفاف والاحمرار، ويعمل على تنظيف الجلد من هذه الميكروبات.
  • يخفف مشاكل الشعر، كالتساقط والقشرة والتقصّف، فيعمل على نمو الشعر ويحدّ من القشرة، ويساعد على تجديد بصيلاته، وعلاج الشعر التالف.
  • ترطيب الشعر وجعله لامعًًا وناعمًا.

بالإضافة إلى الكثير من الفوائد الجمالية التي تهمّ المرأة، لكن يجب أن يُستخدم باعتدال وبكميات قليلة ومحددة حتى في الاستخدام الموضعي، ومن الأفضل أن يتم مزجه مع أحد الزيوت أو المكونات لتخفيفه.


الفرق بين زيت اللوز المر وزيت اللوز الحلو

يعدّ زيت اللوز الحلو غينًّا بفيتامين هـ، ومصدرًا غنيًّا بالمغنيسيوم والفسفور والنحاس، بالإضافة الى أنه غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة المسبب الرئيس للسرطانات، ومضاد للالتهاب، ومقوٍّ للمناعة والذاكرة، كما يحتوي على أوميغا 3 فاتي أسيد، وبذلك يحافظ على مستوى الكلسترول الصحي، ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.[٣]

أما زيت اللوز المر فهناك 3 مكونات رئيسة تشكّل ما نسبته 50% منه؛ البنزلديهايد والغليكوسيدات وسيانيد الهيدروجين، أما 50% المتبقية فهي أحماض دهنية أحادية غير مشبعة، وبقية مكوّناته شبيهة بتلك الموجودة في زيت اللوز الحلو، لذلك يصعب التفريق بين النوعين من الشكل فقط.[٢]


فوائد زيت اللوز الحلو في الطعام

زيت اللوز الحلو غني بالأحماض الدهنية غير المُشبعة، فهو يعمل على رفع مستوى الكوليسترول النافع، ويقلل من ارتفاع الكوليسترول الضار، كما يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، وبذلك يقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، فعند استخدام زيت اللوز الحلو في الطبخ يجب استخدام درجات حرارة منخفضة؛ لتجنب حرقه والقضاء على قيمته الغذائية، لذلك أفضل استخدام له يكون في السلطات.[٣]


المراجع

  1. "BITTER ALMOND", www.webmd.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Meenakshi Nagdeve (08-10-2019), "9 Best Benefits Of Bitter Almond Essential Oil"، www.organicfacts.net, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Natalie Butler, RD, LD (26-5-2016), "The Benefits of Almond Oil for Skin, Hair, and Cooking"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.